آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة: النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع

 أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، البروفيسور عمار بلحيمر,ان التفاعل والنقاش الذي أثاره مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض للاستفاء يوم الفاتح نوفمبر المقبل يدل “على وعي الشعب الذي أصبح متابعا وملما بالموضوع من كل جوانبه”.

وقال وزير الاتصال في حديث “للميادين نت” أن مشروع تعديل الدستور “أثار تفاعلاً ونقاشاً في العمق, وهو ما يدل على وعي الشعب الذي أصبح متابعا وملما بموضوع الدستور من كل جوانبه”، لافتا الى أن “النقاش الديمقراطي للأفكار هي
ظاهرة صحية (…) وفي المحصلة الشعب هو السيد والفيصل”.

وأكد أن مروره على البرلمان كان “حتمية إجرائية مطابقة للدستور الساري المفعول للبقاء في سياق مؤسساتي احتراما للشرعية”، مبرزا أن الاستفتاء الشعبي في كل البلدان الديمقراطية هو “أسمى تعبير عن الديمقراطية”.

وفي رده عن سؤال حول “فرضية عدم نجاح الاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية”، رد الوزير بانه “لا يمكن في الجزائر الجديدة أن نستمع إلا لصوت الشعب، والسلطات في خدمة هذا الشعب”، معتبرا أن الحكم على نجاح الاستفتاء من
عدمه “أمر سابق لأوانه”.

وعن سؤال بخصوص وضعية جائحة كورونا في الجزائر وإمكانية الرفع الكلي للحجر الصحي قال السيد بلحيمر أن الحكومةالجزائرية “لن تغامر بأرواح أبنائها مهما كلف الأمر, وحياة الجزائريين لا تقدر بثمن”، مشيرا الى أنه
“إذا توفرت الضمانات الصحية اللازمة, ستعيد الجزائر فتح رحلاتها الجوية والبحرية ويعود النشاط الاقتصادي والتجاري إلى ما كان عليه”.

وتابع في هذا الشأن بأن قرار الرفع الكلي للحجر الصحي “من صلاحيات اللجنة العلمية لمكافحة تفشي وباء كورونا، والتي لا زالت إلى غاية يومنا هذا تقدم الاحصائيات وتطورات الوضعية الوبائية في الجزائر بكل دقة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق