أخبار الوطن

وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة يعزي في وفاة المجاهد والوزير الأسبق نورالدين يزيد زرهوني

بعث وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة البروفيسور، عمار بلحيمر برسالة تعزية إلى عائلة المجاهد ووزير الداخلية الأسبق نورالدين يزيد زرهوني الذي وافته المنية صباح اليوم الجمعة عن عمر ناهز 83 سنة مشيدا فيها بخصال الفقيد وبمسيرته الطويلة أثناء الثورة التحريرية وبعد الاستقلال.

وقد تقلد الفقيد العديد من المناصب العسكرية والدبلوماسية خلال مساره المهني،إذ يعد أحد أبرز الشخصيات التي أدارت جهاز المخابرات الجزائرية حيث التحق مبكرا بصفوف جيش التحرير الوطني وأصبح عضوا فاعلا فيه لينضم بعدها إلى وزارة التسليح والاتصالات العامة (المالغ) التي تم استحداثها في الحكومة الجزائرية المؤقتة.

كما شارك الفقيد ضمن الوفد الجزائري في مفاوضات إيفيان بصفته خبيرا عسكريا سنة 1961.

وعلى الصعيد الديبلوماسي شغل الفقيد منصب سفير الجزائر في كل من واشنطن والمكسيك واليابان.

وتقلد منصب وزير الداخلية ما بين 1999 إلى 2010 وأيضا نائب الوزير الأول .

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ،البروفيسور عمار بلحيمر، بأخلص عبارات التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيد راجيا من المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى