أخبار الوطن

وزير الاتصال: مائة موقع الكتروني مؤمن بالجزائر قبل الصائفة المقبلة

أعلن وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن عدد المواقع الالكترونية “المؤمنة والمحصنة” في الجزائر “سيصل قبل الصائفة المقبلة إلى 100 موقع”، مؤكدا أن “عهد الصحافة الورقية انتهى”.

وقال بلحيمر في تصريح للصحافة على هامش الجلسات الوطنية حول اقتصاد المعرفة، أن “الدولة تعطي أولوية للصحافة الالكترونية التي هي مستقبل الصحافة”، معلنا أن عدد المواقع الالكترونية “المؤمنة والمحصنة” في الجزائر سيصل “قبل الصائفة المقبلة إلى 100 موقع”.

وكشف الوزير أنه تم تسجيل “45 موقعا الكترونيا حاليا بالجزائر” واعتبر أن هذا الرقم “لا يكفي”، داعيا الشباب عبر مختلف الولايات إلى “التجند” من أجل انشاء مواقع الكترونية “تغطي كل أنحاء الوطن من خلال صحافة جوارية ومختصة”.

وبهذا الصدد، قال بلحيمر أن عهد الصحافة الورقية قد “انتهى”، مشيرا إلى أن “70 بالمائة من الجزائريين يصلون إلى الأخبار باستعمال الوسائل الالكترونية”.

وأوضح الوزير أنه في “الفترة الممتدة بين 2010 و 2018 تم تسجيل انخفاض في سحب الجرائد على مستوى المطابع بنسبة 80 بالمائة”، كما أن مخلفات جائحة كورونا “دفعت بالعديد من العناوين إلى عدم توزيع أعدادها التي تبقى على مستوى المطابع بعد السحب”.

وفي هذا الإطار، أكد وزير الاتصال على ضرورة “أن تنظم المهنة نفسها بنفسها عن طريق الضبط الذاتي”. وأشار إلى أن “القانون المتعلق بالإشهار سيصدر قبل نهاية السنة الجارية ويتضمن ضبط عملية توزيع الإشهار”، لافتا إلى أن “الأولوية لمنح الإشهار ستعطى للصحافة الالكترونية بكل شفافية وتنافسية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى