أخبار الوطن

وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية: أزيد من 10 ملايين مواطن يملكون البطاقة النقدية “الذهبية”

كشف وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية, كريم بيبي تريكي, اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن أزيد من 10 ملايين مواطن يملكون حاليا البطاقة النقدية “الذهبية” من بينها أزيد من 4 ملايين تم إصدارها خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

وقال الوزير خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة, أن عدد البطاقات النقدية “الذهبية” المتداولة حاليا يبلغ 10.7 ملايين من بينها 4.4 ملايين بطاقة جديدة تم إصدارها خلال الثلاث سنوات الماضية مع تجديد ما يفوق 6.7 ملايين بطاقة خلال سنتي 2021 و 2022.

وفي هذا الصدد, أكد الوزير أن مؤسسة بريد الجزائر تتوفر على مركز لشخصنة البطاقات الذهبية يسمح بإصدار بطاقات جديدة وتجديد بطاقات انتهت مدة صلاحيتها, مشيرا إلى انه تم ادراج “تسهيلات جديدة في طلب هذه البطاقة”، وهذا في اطار “تحديث خدمات الزبون عبر الانترنت”.

وبالمناسبة, دعا المسؤول الأول عن القطاع المواطنين الذين يملكون حسابا جاريا في بريد الجزائر الى تقديم الطلب عبر تطبيق E.CCP للحصول على هذه البطاقة، مشيرا الى أنه منذ استحداث هذا التطبيق تم التكفل بأزيد من 800 ألف طلب على المستوى الوطني.

وفي رده عن سؤال لأحد نواب المجلس حول تسقيف السحوبات المالية ب200 ألف دج منذ جائحة كورونا, قال الوزير أنه  “لسحب أموال تفوق هذه القيمة المالية في الظروف المستعجلة, يمكن استعمال وسائل الدفع الكتابية المتاحة، على غرار الصكوك المصادق عليها أو التحويلات من حساب الى حساب آخر وكذا تحصيل الصكوك البريدية باعتماد نظام المقاصة”.

ومن أجل الحد من تداول الأموال ورقيا, دعا الوزير الى تشجيع الدفع الالكتروني على غرار خدمات الدفع عبر الانترنت وعبر البطاقة النقدية “الذهبية” التي تسمح بتسديد العديد من الفواتير, الى جانب الخدمات التي يقدمها تطبيق “بريدي موب” عبر الهواتف الذكية والذي سجل سنة 2022 –مثلما اضاف– “أزيد من 23 مليون عملية”, مشيرا الى أن “حوالي مليوني (2) مواطن يستعملون حاليا هذا التطبيق بصفة مستمرة”.

وفي اطار تجسيد الخدمة الشاملة للاتصالات الالكترونية, أوضح الوزير أنه تم “إحصاء 1400 موقع على المستوى الوطني”، كاشفا عن وجود “مناقصة تعدها سلطة ضبط البريد والاتصالات الالكترونية لتغطية المناطق المعنية بهذه الخدمة بصفة تدريجية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى