إقتصاد

وزير التجارة: إعادة فتح المعبر الحدودي البري الدبداب خلال الأيام القليلة المقبلة

سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة إعادة فتح المعبر الحدودي البري الدبداب بولاية إليزي، حسبما كشف عنه اليوم الإثنين بالبليدة وزير التجارة و ترقية الصادرات، كمال رزيق.

وأوضح رزيق على هامش إشرافه على انطلاق فعاليات الصالون الجهوي للإنتاج و التصدير المنظم بحظيرة مركب مصطفى تشاكر، أن خلال الأيام القليلة المقبلة سيعاد فتح المعبر الحدودي البري الدبداب أمام الحركة التجارية مع دولة ليبيا.

و بهذه المناسبة حث الوزير المتعاملين الاقتصاديين على ولوج هذه “السوق الواعدة” لا سيما المختصين في المنتجات الغذائية و مواد البناء المطلوبة بقوة في السوق الليبية مؤكدا على الدور “الهام” الذي ستلعبه هذه المنشأة الحدودية في رفع حجم الصادرات الجزائرية بالأسواق الليبية.

كما دعا المتعاملين الاقتصاديين إلى التوجه نحو التصدير الذي من شأنه منح قيمة إضافية للمؤسسة المنتجة و تحسين وضعيتها المالية و عدم الإكتفاء بالسوق الوطنية, مشيرا إلى أن الفرصة سانحة أمامهم لولوج 54 دولة إفريقية و 27 دولة أوروبية و 21 دولة عربية دون دفع رسوم أو ضرائب و هذا بموجب الإتفاقيات المبرمة بينها و بين الجزائر.

وركز الوزير أيضا على ضرورة الإهتمام بالسوق الإفريقية بإعتبار أن جميع المؤشرات تبين أن حجم التبادلات التجارية بإفريقيا يناهز حوالي 3000 مليار دولار،مضيفا أن الجزائر تطمح إلى الحصول على جزء و لو صغير من هذه التبادلات التجارية من خلال “تظافر جهود جميع المخلصين” من الطرفين, الحكومة والمتعاملين الإقتصاديين.

كما أكد الوزير على الأهمية البالغة التي توليها دائرته الوزارية لترقية الصادرات خارج المحروقات و التي بلغت 4 مليار دولار و التي تطمح لرفعها لنحو 5 مليار دولار في السنة المقبلة.

و خلص بالقول أن الانتاج الجزائري في مختلف الشعب, تمكن بفضل جودته من حجز مكان له في عدة أسواق إفريقية و كذا بأوروبا الجنوبية و الشمالية وكذا دول عربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق