إقتصاد

وزير التجارة: تسخير كافة أجهزة الدولة لمرافقة المتعاملين المصدرين 

أكد وزير التجارة و ترقية الصادرات، كمال رزيق، اليوم الإثنين بالبليدة، استعداد جميع أجهزة الدولة و دائرته الوزارية المركزية منها و المحلية، لمرافقة المتعاملين الإقتصاديين المصدرين و مساعدتهم على تجاوز كافة العراقيل التي قد تواجههم.

وقال الوزير على هامش إشرافه على إنطلاق فعاليات الصالون الجهوي للإنتاج و التصدير المنظم بمركب مصطفى تشاكر، أن الدولة مستعدة لمرافقة و مساعدة جميع المتعاملين الإقتصاديين الراغبين في التصدير من خلال وضع جميع أجهزة الوزارة
المحلية و المركزية تحت تصرفهم.

كما دعاهم إلى التقرب من المصالح التابعة للوزارة سواء المديريات المحلية أوالغرف الولائية و كذا الأجهزة المركزية لطرح انشغالاتهم و كذا العراقيل التي تعترضهم بغية العمل على حلها و تفادي تكرارها مستقبلا بهدف الحرص على ديمومة
الأمن الاقتصادي.

وأعرب الوزير بالمناسبة عن أمله في أن تكلل أشغال هذا الصالون الجهوي الذي ستتواصل فعالياته إلى غاية الخميس المقبل، بصياغة توصيات تتطرق إلى أهم العراقيل التي يواجهها المصدرون و كذا الاقتراحات التي من شأنها تطوير هذا المجال.

كما دعا المدراء المحليين و الجهويين إلى تنظيم مثل هذه اللقاءات الإقتصادية بمعدل مرة كل شهر أو شهرين نظرا للدور الهام الذي تلعبه في إتاحة الفرصة للمتعاملين في ربط علاقات فيما بينهم و كذا تعريف المستهلك بالمنتوج المحلي و تشجيعه على استهلاكه كونه جزء هام من معادلة ترقية و تشجيع التصدير خارج مجال المحروقات.

و كان الوزير قد طاف بأجنحة الصالون الجهوي حيث دعا المشاركين فيه إلى الإهتمام بالتصدير و فتح أسواق جديدة بدول الجوار كمرحلة أولى، كموريتانيا ومالي و النيجر خاصة، في ظل مرافقة الدولة لهم.

للاشارة، يعرف الصالون مشاركة متعاملين اقتصاديين ناشطين بولايات البليدة و المدية والبويرة و تيزي وزو والجلفة و عين الدفلى، و كذا ممثلين عن مختلف أجهزة الدعم والبنوك بهدف تعريف الشباب الراغبين في ولوج عالم المقاولاتية بمختلف المزايا و التسهيلات التي وضعتها الدولة لتوفير التمويل و الدعم والمرافقة لهم لتجسيد مشاريعهم الخاصة.

وبادرت بهذه التظاهرة الاقتصادية المديرية الجهوية للتجارة بالتنسيق مع كل من الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل و المركز العربي الإفريقي للإستثمار و التطوير بالإضافة إلى نادي المقاولين و الصناعيين لمتيجة و غرف التجارة والصناعة للولايات المشاركة، و تندرج ضمن السياسة الوطنية لترقية الصادرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق