إقتصاد

وزير التجارة يؤكد ضرورة تعميم تعاونيات تجميع الإنتاج لترقية حجم الصادرات

أكد وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، اليوم الخميس من بلدية مزيرعة (60 كلم شرق بسكرة) على ضرورة تعميم تعاونيات تجميع الإنتاج لأجل ترقية حجم الصادرات الوطنية.

وأوضح الوزير، لدى وقوفه على نموذج لتعاونية تجميع المنتجات الزراعية وتصديرها بمستثمرة فلاحية تابعة لأحد الخواص في إطار زيارة عمل وتفقد لبسكرة، أنه “يجب تعميم نماذج التعاونيات في كل مجالات الإنتاج لاسيما الحبوب والبقول الجافة والخضر والفواكه”، مبرزا الحاجة الماسة لهذه التعاونيات التي، كما قال، “ستقضي على الوسطاء وتعمل كحلقة هامة خاصة في مجال التصدير”.

وأبرز السيد زيتوني أن الفلاح لا يعنى بالتسويق وإنما ترتكز مهمته الأساسية على الإنتاج وتوفير كميات أكبر من مختلف المحاصيل، في حين تضطلع التعاونيات بمهمة جمع هذه المنتجات وتحضيرها للتصدير عبر استخدام شبكة من التجهيزات
عالية الجودة لتوضيبها وتعليبها وإدخالها إلى الأسواق العالمية.

وفي ذات السياق، أشار السيد زيتوني إلى أنه “لا يمكن الحديث عن التصدير إلا في ظل وجود حركة اقتصادية نشيطة وإنتاج وفير يغطي مختلف احتياجات السوق الوطنية ويسمح بغزو الأسواق العالمية”، مفيدا بأن “كل الجهود منصبة حاليا على
تحدي رفع حجم الصادرات خارج المحروقات وبشكل خاص في القطاع الفلاحي”.

كما لفت الوزير إلى أن السياسة الرامية إلى ترقية المنتج الوطني والزراعي بصفة خاصة تتطلب تدخل عدة قطاعات منها التعليم العالي والبحث العلمي لإنجاز بحوث تتعلق بإنتاج “علامات مسجلة” باسم الجزائر في الحبوب والفواكه، مثلما هو
الحال بالنسبة لدقلة نور.

وتتواصل زيارة الوزير إلى ولاية بسكرة بمعاينة شركة لتوضيب وتصدير التمور تابعة لأحد الخواص ببلدية طولقة، ومصنع لإنتاج الإسمنت ببلدية جمورة. كما سيعقد لقاء مع الفاعلين في مجال إنتاج وتصدير التمور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى