إقتصاد

وزير التجارة يتباحث مع مساعد كاتب الدولة الأمريكي حول سبل تفعيل شراكات في العديد من المجالات

استقبل وزير التجارة كمال رزيق، اليوم الخميس، مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد ديفيد شنكر، حيث ناقش الطرفان جملة من القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك وسبل تفعيل شراكات في العديد من المجالات، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وخلال هذا اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة رفقة الوزير المنتدب لدى وزير التجارة المكلف بالتجارة الخارجية، عيسى بكاي، نوه السيد رزيق بعمق العلاقات السياسية والتاريخية والتجارية التي تربط البلدين، يضيف البيان.

وفي هذا السياق، أكد الوزير أن مسعى الوزارة اليوم هو زيادة حجم المبادلات مع الولايات المتحدة الأمريكية وتفعيل شراكات وفق قاعدة رابح-رابح في العديد من المجالات، خاصة بعد جملة الإصلاحات التي تبنتها الجزائر لإنعاش اقتصادها من خلال إلغاء القاعدة 49/51 في القطاعات غير الإستراتيجية وتحسين مناخ أعمالها لاستقطاب الشركاء الأجانب.

ودعا الوزير بالمناسبة إلى تفعيل مجلس الأعمال الجزائري-الأمريكي يهتم بتوجيه وتأطير مستثمري البلدين من ناحية القوانين والضوابط المتعلقة بالتجارة البينية وفرض الاستثمار والتشاور.

وأكد أيضا الوزير المنتدب لدى وزير التجارة المكلف بالتجارة الخارجية عيسى بكاي، أن العلاقات الجزائرية-الأمريكية ستعرف دفعا قويا في شقها التجاري خاصة بعد القضاء على وباء فيروس كورونا وتفعيل اتفاقية التبادل التجاري الحر القارية الإفريقية.

ومن جهته، أوضح مساعد كاتب الدولة الأمريكي أن الجزائر شريك استراتيجي لأمريكا في القارة الإفريقية بدليل عدد الاتفاقيات المبرمة سابقا في شتى المجالات، مضيفا أن المتعاملين الاقتصاديين الأمريكيين على اطلاع بالامتيازات التي تتوفر عليها وتمنحها السوق الجزائرية وهو ما يشكل فرصة حقيقية لشراكات ناجعة مستقبلا، وفق ذات المصدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى