إقتصاد

إنطلاق التظاهرة التجارية “رمضان في القصر” بقصر المعارض

إنطلقت ،اليوم الخميس، بقصر المعارض بالصنوبر بالبحري “صافكس” بالعاصمة، فعاليات الحدث التجاري و الثقافي “رمضان في القصر” و التي تمتد من 8 أفريل إلى 7 ماي المقبل.

و أعطى وزير التجارة، كمال رزيق، إشارة انطلاق هذه التظاهرة التجارية التي عرفت إقبالا كبيرا من طرف المواطنين بمجرد افتتاحها، موضحا أن هذا الفضاء التجاري هو عبارة عن مساحة من بين عشرات المساحات التجارية التي ستفتح في جميع
ولايات الوطن من أجل تقريب المستهلكين من المنتجين مباشرة للاستفادة من أسعار تفاضلية و معقولة.

و أضاف أن هذه المساحة تضم حاليا أزيد من 170 عارضا لمختلف المنتوجات يوجد من بينهم مؤسسات إنتاجية و حرفيين مؤكدا ان صافكس بإمكانها استيعاب عدد اكبر من العارضين.

و أبرز الوزير أن هذه المساحات التجارية تعد فرصة سانحة للتجار لتسويق منتوجاتهم و تحقيق رقم أعمال معتبر و لاسيما من خلال البيع الترويجي و البيع التخفيضي حيث عرض التجار مواد غذائية و أجهزة كهرومنزلية و ملابس و منسوجات و أواني و منتجات تقليدية و حرفية، علاوة على مواد التغليف و البستنة و غيرها.

و دعا  زيق في هذا الإطار التجار الشباب و لاسيما بائعي المنتوجات الرمضانية على غرار “الزلابية” و” قلب اللوز” و “الشاربات” لكي ينخرطوا في هذا المسعى و الاستفادة من مساحات للبيع الترويجي في صافكس مقابل إيجار “بسيط”.

كما دعا الشباب إلى طلب السجل التجاري “المتنقل” لكي يتمكنوا من ممارسة نشاطاتهم المختلفة في أي مكان يريدونه مذكرا أن أزيد من 3000 شاب من مختلف ولايات الوطن قد تحصلوا على هذا السجل.

و أبرز الوزير أنه تم توفير، على مستوى صافكس، لفائدة المواطنين أماكن واسعة لركن سياراتهم علاوة على فضاءات للعب و الترفيه للأطفال و كذا للكبار بأسعار منخفضة.

و حذر الوزير التجار من استغلال الشهر الفضيل من أجل ممارسة الاحتكار والمضاربة، مؤكدا أن أعوان وزارة التجارة ومصالح الأمن سيكونون لهم بالمرصاد.

أما عن ارتفاع أسعار الخضر و الفواكه في ولايات الجنوب الجزائري ، قال الوزير إن هذا الارتفاع إقتصر على الخضر و الفواكه “غير الموسمية” مذكرا بعمل صندوق دعم الجنوب الذي يتحمل كل نفقات نقل هذه المنتوجات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق