آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير التربية : مواضيع الامتحانات سترتبط فقط بما تم تدريسه في الفصلين الأول والثاني

كشف وزير التربية الوطنية السيد محمد واجعوط اليوم الخميس، أن مواضيع الامتحانات سترتبط فقط بما تم تدريسه في الفصلين الأول والثاني ، مضيفا بأن الوزارة شرعت في عملية المرافقة البيداغوجية والنفسية للمقبلين على امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا انطلاقا من 4 أبريل الماضي عن طريق تقديم دروس عن بعد في التلفزيون العمومي وعلى مستوى الأرضية الرقمية واليوتيوب، وأخيرا عن طريق قناة المعرفة التي ستوفر للتلاميذ –كما جاء على لسانه– مواضيع نموذجية وحلولها”.

وخلال معاينته مركزي تصحيح الامتحانات المهنية للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي و أستاذ مكون للمراحل التعليمية الثلاثة بعنوان 2019 بالعاصمة اليوم ، كشف السيد واجعوط أن فتح المؤسسات التربوية سيكون مباشرة بعد التحاق الأساتذة بمناصب عملهم يوم 23 أوت القادم على أن تدوم فترة المراجعة والمرافقة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، مجددا التأكيد على حرص قطاعه على إيلاء عناية خاصة للإجراءات الصحية والوقائية في هذا الظرف الاستثنائي “قصد إستباق ما قد يكون وضمانا للسير الحسن لامتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا”.

يشار إلى أن الوزير الأول عبد العزيز جراد كان قد أسدى لوزير التربية الوطنية تعليمات بخصوص شهادة التعليم المتوسط للسنة الدراسية 2019 /2020 والتي ستكون اختيارية، كونها بالنسبة للتلاميذ المتمدرسين لم تعد شهادة ضرورية للانتقال إلى مستوى أعلى، حيث سيكون الانتقال باحتساب معدلي الفصليْن الأول و الثاني، على أن يبلغ المعدل العام 9 من 20 “.
ويمكن للتلاميذ الذين لم يتحصلوا على 9 من 20، اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط التي سيحتسب معدلها في عملية الانتقال إلى المستوى الأعلى فيما تعد الشهادة اجبارية بالنسبة للمترشحين غير المتمدرسين والذين يبلغ تعدادهم 23.000 بصفتها الطريقة الوحيدة الممكنة لمزاولة أي تكوين مهني عالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق