أخبار الوطن

وزير التربية يتوعد بتطبيق القوانين بصرامة تجاه كل من يقوم بالتشويش على المترشحين في الامتحانات الوطنية

أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, أنه سيتم “تطبيق القوانين بصرامة” تجاه كل من يقوم ببث مواضيع خاطئة ومفبركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتشويش على المترشحين خلال امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا.

وأوضح الوزير في تصريح له عقب إشرافه على انطلاق امتحانات إثبات المستوى للمتعلمين عن بعد، أن “الوزارة حريصة على تطبيق القوانين بصرامة ازاء كل من يريد بث مواضيع خاطئة ومفبركة”، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرا أن هذا “السلوك السيئ” من شأنه “التشويش على المترشحين وارهاقهم نفسيا وجسديا”، وأشار إلى أن هذه الظاهرة “تراجعت” بفضل الإجراءات التي اتخذتها الدولة.

وبالمناسبة دعا السيد بلعابد الأولياء إعطاء “نصائح وإرشادات لأبنائهم للمراجعة والإقبال على الامتحان في هدوء وسكينة”.

ومن جهة أخرى، طمأن بأن أسئلة امتحانات البكالوريا ستكون “حول الدروس التي تم تحصيلها حضوريا بالمؤسسات التربوية”، واصفا التحضيرات للبكالوريا ب”الجيدة”، مضيفا أنه سيتاح للمترشحين “الاختيار بين موضوعين في كل مادة في كل شعبة”، مع تخصيص مدة “نصف ساعة إضافية لكل مادة”، وهذا –كما أوضح– بغرض “إعطاء الوقت الكافي للمترشحين لاختيار الموضوع الذي يجيبون عليه في وقت كافي”.

وبخصوص مسابقة الترقية، ذكر الوزير أن الاختبارات المهنية للترقية “ستجري خلال هذه الصائفة وتشمل أكثر من 52 ألف منصب”، مشيدا بالمناسبة بالمجهودات التي بذلتها الأسرة التربوية خلال السنتين الماضيتين بسبب انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى