أخبار الوطن

وزير التعليم العالي: الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث ابتداء من سنة 2021

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، اليوم السبت بوهران، أنه سيتم الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث ابتداء من سنة 2021 في المحاور التي تشكل أولوية في مخطط عمل الحكومة وهي الأمن الغذائي والأمن الطاقوي وصحة المواطن.

وأوضح الوزير، لدى القائه كلمة أمام الأسرة الجامعية بقاعة “مخلوف تلاحيت” بمجمع الدكتور طالب مراد سليم بجامعة وهران1 “أحمد بن بلة”، أنه سيتم دعوة الباحثين من المؤسسات الجامعة والباحثين من قطاعات أخرى للمشاركة في هذه البرامج وسيتم تثمين وتقييم هذه البحوث، داعيا الباحثين بالمدينة الجامعية لوهران التي “تزخر بكفاءات علمية وبحثية” – كما قال – للمشاركة في هذه البرامج الوطنية للبحث.

ومن جهة أخرى، أشار الوزير إلى أن قطاعه يسعى من خلال تنفيذ برنامج عمله على المديين القصير والمتوسط، إلى رفع جملة من التحديات المطروحة على الجامعة والمتمثلة على وجه الخصوص في التحديات المرتبطة بجودة التعليم والبحث، وتحسين الحوكمة الجامعية، وتطوير أساليب التسيير وفق مقتضيات الحداثة والعصرنة، وتحسين القدرات المعرفية والمهارية لخريجي التعليم العالي وتعزيز تشغيليتهم وكذا ضمان انفتاح الجامعة بشكل فعال على محيطها الوطني والدولي وهذا في إطار الصلاحيات الممنوحة لمدير المؤسسة الجامعية واستعدادا لاستقلالية الجامعات.

وفي هذا السياق، ذكر السيد بن زيان أن قطاعه وضع على رأس الأولويات مراجعة القوانين التي تحكم وتضبط سيره في الجوانب التعليمية والبحثية والحوكمة، لافتا إلى أنه شرع في ذلك من خلال تقديم مجموعة من المراسيم للحكومة لدراستها والمصادقة عليها.

ومن جانب آخر، أبرز الوزير أن مؤسسات التعليم العالي ستخضع للتقييم والتصنيف والترتيب وفقا لمعايير الفعالية والجدوى ومخرجات البحث والتكوين لتعزيز روح التنافسية بينها.

ودعا السيد  بن زيان في ختام كلمته، إلى رفع تحديات المرحلة بضمان سير مقبول لمؤسسات التعليم العالي وتمكينها من أداء مهامها في التكوين من خلال مزاوجة بين النمط الحضوري ونمط التعليم عن بعد, مشددا على إعطاء الأهمية القصوى للتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي ومواصلة التنسيق مع مسئولي الخدمات الجامعية للتكفل بالطلبة في ظروف مقبولة.

وفي رده عن انشغالات الأسرة الجامعية والطلبة، ذكر أن هناك مشروع لفتح السنة المقبلة مدرسة عليا للرياضيات وكذا إمكانية فتح تخصصات أخرى بقسم الإعلام والاتصال وفق الإمكانيات الموجودة .

وبخصوص الانشغالات المتعلقة بالإيواء والإطعام والنقل، كلف الوزير المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية بإيفاد فريق تفتيش إلى وهران لدراسة وتقييم الخدمات الجامعية.

ويتضمن برنامج زيارة وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى الولاية، تدشين مكتبة جامعية مركزية جديدة وكلية الأدب والفنون ومعهد الترجمة التابعين لجامعة وهران 1 وكذا ملحقة جديدة لمركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية وقاعة جديدة للرياضات بجامعة وهران للعلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” علاوة على زيارة المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات والقرية الأولمبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى