دولي

وزير الخارجية الصحراوي: قرار ترامب حول الصحراء الغربية باطل ومتهور

قال وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، اليوم الجمعة، ان اعتراف ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الجمهورية الصحراوية “قرار باطل قانونيا، وموقف متهور سياسيا”، مشيرا الى أن “المقايضة التي أقدم عليها النظام المغربي” تؤكد أن هذا الأخير “انهزم نهائيا في حربه ضد الصحراويين”.

وأوضح محمد ولد لسالك في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، “باطل بطلانا مطلقا من الناحية القانونية لأن المجتمع الدولي، منظمات ومحاكم، لا يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية”.

ووصف الدبلوماسي الصحراوي قرار ترامب من الناحية السياسية، بـ”اللاحدث”، لأنه “موقف متهور، مناف لكل المبادئ والأخلاق”، مضيفا بأن “لا قيمة له وطبعته صفة موقف الفرد وحالة الاستعجال حتى جمع كل عناصر الجرم الذى نفذ في الظلام أثناء الوقت الضائع”.

ويرى المسؤول الصحراوي، أن الصفقة تثبت أن النظام العلوى المغربي انهزم نهائيا في حربه العدوانية ضد شعب الجمهورية الصحراوية ولم يبق له إلا الدخول في مقايضة تمكنه من شراء مهلة زمنية وجيزة”.

وأبرز في سياق متصل أن “النهاية الحتمية للنظام المغربي لن تكون سوى الانسحاب من بلدنا أو نهايته كنظام ملكي ليترك المكان لنظام جمهوري في المغرب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى