أخبار الوطن

وزير الخارجية رمطان لعمامرة يعقد جلسة عمل مطولة مع نظيره الإماراتي

في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بصفته مبعوثًا خاصًا لرئيس الجمهورية، عقد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، جلسة عمل مطولة مع نظيره الإماراتي، سمو الشيخ عبد الله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وقد تناولت المباحثات بين رئيسي دبلوماسية البلدين العلاقات الثنائية الأخوية وسبل توطيدها، إلى جانب القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة تلك المتعلقة بمستجدات الأوضاع في العالم العربي وآفاق تعزيز العمل العربي المشترك.

في هذا السياق، أشاد الوزيران بعمق الروابط التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكّدين على ضرورة تظافر الجهود المشتركة خلال الفترة المقبلة للسير بالعلاقات الثنائية في شقيها السياسي والاقتصادي نحو مستويات أعلى، بما يعكس حجم الامكانيات التي يزخر بها البلدان.

وفي سبيل ذلك، اتفقا على إضفاء ديناميكية جديدة على آليات التعاون الثنائي، لا سيما اللجنة المشتركة للتعاون ولجنة التشاور السياسي، فضلا عن تبادل الزيارات على المستوى الوزاري بصفة منتظمة. كما اتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق لتحقيق أهداف العمل العربي المشترك ومعالجة التحديات التي تطرحها مختلف الأزمات التي تهدد السلم والأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة العربية.

على هامش زيارة العمل التي يقوم بها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، زار وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، معرض إكسبو 2020 الذي تحتضنه مدينة دبي، أين جال بجناح الجزائر بمختلف أقسامه التي تبرز صورا عن تاريخ بلادنا العريق وكذا تطلعاتها المستقبلية من خلال مشاريع مهيكلة لتعزيز الاندماج الإقليمي والقاري والطاقات المتجددة والاتصالات.

وبهذه المناسبة، شكر الوزير القائمين على الجناح مشيدا بجهودهم في تقديم صورة ناصعة لبلادنا تعكس بحق عراقة تاريخها وثراء حاضرها وجهودها لتحقيق مستقبل أفضل.

كما اغتنم الوزير فرصة تواجده بهذا المعرض الدولي، ليزور جناح فلسطين أين قدمت له شروحات حول مختلف أركانه التي تعبر عن الماض المجيد لفلسطين وصمود أهلها في وجه المحاولات الرامية لطمس هويتهم. وقد دون السيد الوزير في السجل الذهبي لكبار الزوار مبديا اعجابه بمحتويات الجناح ومجددا تضامن الجزائر الثابت مع الشعب الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى