أخبار الوطن

وزير الداخلية: اللجوء إلى كراء حافلات النقل المدرسي من الخواص ضروري في كل الأحوال

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن حضيرة البلديات الخاصة بالنقل المدرسي وعددها 10570 حافلة، “غير كافية” لتغطية كل القطر الوطني، ما استدعي اللجوء إلى كراء حافلات تابعة للخواص.

وأوضح الوزير خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت للرد على الأسئلة  الشفوية برئاسة إبراهيم بوغالي، رئيس المجلس أن اللجوء إلى كراء حافلات بات أمر “ضروري في كل الأحوال” وأن “حضيرة البلديات التي تتكون من 10570 حافلة لا كفي لتلبية الحاجيات” لكثرة سيما -كما قال- عدد التلاميذ وبعد المسافات التي تفصل المدارس والمناطق التي يقطنون فيها.

ولهذا السبب أشار الوزير، أنه تم كراء “4562 حافلة تابعة للخواص وهي موضوعة من أجل تحسين خدمة النقل المدرسي وللتكفل الأمثل بالتلاميذ المتمدرسين في الطور الابتدائي، لا سيما في المناطق النائية والمعزولة”،مبرزا أن حضيرة البلديات سمحت “استفادة 800 ألف تلميذ من هذه المناطق, من النقل المدرسي”.

وذكر أن كراء الحافلات من طرف البلديات من أجل تدعيم خطوط النقل المدرسي على المستوى الوطني يأتي وفقا للمادة 4 من المرسوم التنفيذي 171-15 المؤرخ في 23 جوان 2015 المتعلق بالنقل المدرسي وكذا أحكام قانون الصفقات العمومية وتفويض المرفق العام.

وبخصوص توظيف سائقي النقل المدرسي، أوضح بلجود أن الوزارة بتقديم في إطار تدعيم حضيرة الجماعات المحلية بالموارد  البشرية بطلب “رخصة استثنائية” من مصالح الوزير الأول, من أجل فتح مناصب مالية, حيث تم الترخيص على 2500 منصب مالي سنة 2021 استفادت منها 1019 بلدية على مستوى الوطن.

وأضاف أن الملفات على مستوى مصالح الوظيف العمومي والإصلاح الإداري على أن يتم إعلان محاضر النجاح النهائي قبل نهاية الشهر الحالي.

كما ذكر، أن مصالحه الوزارية قامت بـ “تسجيل برامج وطنية لاقتناء 3500 حافلة من ميزانية صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية بغرض تدعيم حضيرة البلديات بحافلات النقل المدرسي” حيث تم توزيع إلى غاية اليوم، كما قال “3250 حافلة على كل الولايات خاصة هذه السنة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق