آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الداخلية: فرق تقنية مدعمة لإعداد صورة شاملة و واضحة حول وضعية المباني المتضررة

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود اليوم الجمعة من سد بني هارون الواقع بأقصى شمال ولاية ميلة بأنه “تم تكليف فرق تقنية أخرى لتدعيم تلك المتواجدة ميدانيا لإعداد صورة شاملة و واضحة في أقرب الآجال حول وضعية المباني المتضررة جراء الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا المنطقة صباح اليوم.”

و أوضح الوزير الذي كان بمعية وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة كوثر كريكو لدى معاينة السد بأن “فرقا تقنية مختصة من ولايات ميلة و سطيف و قسنطينة و جيجل تعمل على معاينة الأضرار و إحصائها و سيتم تدعيمها بفرق أخرى تتكون من 30 مختصا ستلتحق بداية من مساء اليوم للسماح بالوقوف على الوضع ميدانيا و إعداد صورة شاملة و واضحة حول وضعية المباني المتضررة” معربا عن ارتياحه لعدم تسجيل خسائر بشرية بسبب الهزتين الأرضيتين.

كما أفاد السيد بلجود بأن “الهزتين أثرتا بشكل كبير على المدينة القديمة و حي الخربة بعاصمة الولاية” مؤكدا بأنه “تم اتخاذ إجراءات استعجالية بخصوص هذه المباني المتضررة لتفادي أي خطر محتمل.”

و تحدث في هذا الصدد عن وجود بنايات منهارة تستدعي التكفل الفوري بأصحابها لإبعادهم عن الخطر أما البنايات التي سجلت على مستواها تشققات فسيتم التكفل بها من خلال تقديم إعانات لأصحابها.

و بعد أن أكد بأن الأمر يتعلق بهزتين أرضيتين عاديتين أفاد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية بأنه “سيتم عقد جلسة عمل مع السلطات المحلية و المجتمع المدني لتحديد سبل التكفل بالمتضررين.”

و بشأن سد بني هارون أفاد الوزير بأن “السد لم يتأثر بالهزات الأرضية الأخيرة المسجلة بالولاية -هزة أرضية منذ حوالي 3 أسابيع و هزتين اليوم الجمعة- و هو في حالة جيدة بناء على تقارير الفرق التقنية التي عاينت السد” كاشفا بأن “فرقة معاينة أخرى ستحل يوم غد السبت لتتبع وضعية السد بشكل أكبر و التأكد من سلامته.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق