أخبار الوطنمشروع تعديل الدستور

وزير الداخلية يعبر عن قناعته بأن الشعب “لن يخلف وعده” من خلال مشاركته في الاستفتاء حول الدستور

عبر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، عن “قناعته” بأن “الشعب الجزائري لن يخلف وعده” من أجل التغيير من خلال مشاركته في الاستفتاء الشعبي حول الدستور يوم الفاتح نوفمبر القادم.

وقال الوزير كمال بلجود خلال جلسة خصصت للاستماع له في إطار دراسة الميزانية القطاعية لسنة 2021 أمام لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، أن الجزائر على مشارف إحياء الذكرى الـ66 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة, مؤكدا عن قناعته بأن الشعب الجزائري الذي لم يتخلف سابقا عن موعده من أجل تحرير الجزائر يوم أول نوفمبر 1954، لن يخلف وعده هذه المرة من أجل التغيير من خلال مشاركته في المحطة الفاصلة من تاريخه الحافل عبر الذهاب للإدلاء برأيه في الاستفتاء
الشعبي حول الدستور يوم الفاتح نوفمبر 2020″.

ونوه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالمناسبة بـ “المكتسبات الجديدة” التي يحملها التعديل الدستوري
الذي بادر به رئيس الجمهورية ك”تكريس حق المواطن في الإعلام وتعزيز حرية التعبير والإبداع الصحفي كداعم للمواطنة والديمقراطية التشاركية”.

واغتنم وزير الداخلية  ليتقدم بـ”أزكى التهاني والتبريكات” لأسرة الإعلام بمناسبة اليوم الوطني للصحافة الموافق لـ 22 اكتوبر من كل سنة، وهي سانحة، كما قال، “نستذكر من خلالها ونشيد بالعمل والاحترافية والمصداقية التي تتسم بها الأسرة
الإعلامية بالجزائر في تنوير الرأي العام بكل موضوعية وشفافية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق