إقتصاد

وزير السياحة يبحث مع الشركاء الإجتماعيين الوضعية الحالية لتفشي فيروس كورونا

استقبل وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي السيد محمد حميدو الأمس الخميس كل من رئيس النقابة الوطنية لوكالات السياحة والاسفار (SNAV) رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات وكالات السياحة والسفر (FNAT) و الأمين العام للاتحادية الوطنية لعمال التجارة والسياحة وكذا رئيس الفيدرالية الوطنية لمستغلي الفنادق(FNH) في اطار تعزيز التشاور والتقارب مع مختلف الشركاء الاجتماعيين والمهنيين للحديث حول الوضعية الحالية المترتبة عن تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19” والأثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن هذه الجائحة.

وجاء في بيان لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي اليوم أن هذه اللقاءات سمحت بعرض مختلف الصعوبات والمقترحات والتي تمثلت اساسا في تسهيل الحصول على قروض بنكية بفوائد ميسرة، التخفيف من عبئ دفع مستحقات الديون الممنوحة وكذا تأجيل كل المستحقات المتنوعة من الالتزامات الاجتماعية والجبائية.

وفي هذا الصدد، ومن خلال المحادثات التي تخللت مختلف اللقاءات والتي اعتبرها السيد الوزير فرصة سانحة لتشخيص مختلف الانشغالات والصعوبات التي ترتبت عن تفشي وباء كورونا وتأثير تداعياته عن النشاط السياحي في الجزائر، ذكر الوزير بالتزام الدولة من اجل مرافقة متعاملي القطاع على مختلف الأصعدة، لتخطي هذه الازمة الصحية التي تمر بها بلادنا، بهدف تخفيف تداعياتها على النشاط السياحي، كما أثنى على الجهود المبذولة من طرف مختلف المتعاملين للمساهمة بقوة في الجهد الوطني للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.
واكد السيد الوزير على اهمية العمل سويا من اجل تخطي هذه المرحلة الصعبة والتحضير لما بعدها لبعث النشاط السياحي بتفعيل المجلس الوطني للسياحة من اجل تعزيز العمل القطاعي المشترك لتنمية حقيقية لقطاع السياحة مع ضرورة ابقاء مثل هذه الاطر التشاورية مساحات لتبادل الآراء والاقتراحات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق