إقتصاد

وزير السياحة يدعو الشركاء الاجتماعيين للقطاع إلى العمل سويا لتخطي تداعيات الأزمة الصحية

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية، ياسين حمادي، الشركاء الاجتماعيين للقطاع إلى العمل سويا من أجل تخطي تداعيات فيروس كوفيد-19 وتقديم ”اقتراحات عملية” في هذا الاتجاه، حسب ما أفاد به، اليوم الأربعاء، بيان لذات الوزارة.

وخلال لقاءات جمعته، خلال الثلاثة أيام الأخيرة، بالشركاء الاجتماعيين لقطاع السياحة والصناعة التقليدية، استمع حمادي إلى مختلف الانشغالات والصعوبات التي ترتبت عن تفشي وباء كورونا وتأثير تداعياته على النشاط السياحي ونشاط الحرفيين، داعيا الجميع إلى “الانخراط في مسعى الوزارة لترقية القطاع” مع تأكيده على “ضرورة العمل سويا من أجل تخطي تداعيات هذه الأزمة الصحية”.

وشدد الوزير، في هذا الإطار، على أهمية “تكثيف الجهود المشتركة” للتعايش مع هذه الأزمة الصحية من خلال ”تقديم اقتراحات عملية تساعدهم في ممارسة نشاطهم، وبالتالي تجسيد استراتيجية القطاع”.

وعلى ضوء هذه المحادثات، ألح الوزير على أهمية خلق كونفدرالية وطنية لمتعاملي القطاع تجمع كل الشركاء الاجتماعيين والفاعلين فيه، متوقفا عند “ضرورة إعداد ميثاق أخلاقيات المهنة”، الغاية منه “إرساء الشفافية في التعاملات والممارسات
بين مختلف المتعاملين والفاعلين”.

من جهتهم،ثمن الشركاء الاجتماعيون قرار رئيس الجمهورية بإلغاء العقوبات الناجمة عن التأخير في تسديد اشتراكات الضمان الاجتماعي وقرار الوزير الأول بتفعيل المجلس الوطني للسياحة، ما من شأنه –حسب نفس المصدر– “تعزيز العمل القطاعي المشترك لبناء صناعة سياحية واعدة”.

كما عبروا بالمناسبة عن “استعدادهم لدعم ومرافقة المجهودات المبذولة من طرف الوزارة لترقية السياحة والصناعة التقليدية”.

للإشارة، تم عقد هذه اللقاءات مع مسؤولي كل من الفيدرالية الوطنية لمستغلي الفندقة، الفيدرالية الوطنية لجمعيات وكالات السياحة والسفر، النقابة الوطنية لوكالات السياحة،”كلوستر سياحة” وكذا الفيدرالية الوطنية لدواوين السياحة، النقابة الوطنية للحرفيين الجزائريين والجمعية الوطنية لمفتشي السياحة.

كما شملت أيضا الجمعية الوطنية لوكلاء السياحة، الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف والجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين.

وتندرج هذه السلسلة من الاجتماعات في إطار “تعزيز التشاور وتنسيق الجهود مع مختلف الشركاء الاجتماعيين وممثلي مهنيي القطاع، باعتبارهم –يضيف البيان– “حلقة أساسية لتجسيد برامج التنمية السياحية وترقية الصناعة التقليدية وشريكا
داعما وقوة اقتراح من أجل ايجاد الحلول الكفيلة لإنعاش القطاع من خلال وضع الآليات والوسائل الأساسية لإقلاع حقيقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى