أخبار الوطن

إختتام أشغال الدورة العادية الـ 38 للمجلس التنفيذي للإتحاد الأفريقي بمشاركة الجزائر

 واصل وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، ،مشاركته على رأس الوفد الجزائري في أشغال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي التي أختتمت أشغالها أمس الخميس ، وفق بيان لوزارةالشؤون الخارجية .

وأوضح البيان أن المجلس استعرض خلال اجتماعه اليوم تقريرا حول مساهمات الدول الأعضاء في ميزانية الإتحاد الإفريقي وفي صندوق السلم كما ناقش عددا من المشاريع المقترحة في إطار المرحلة الثانية من البرنامج الإفريقي لتطوير
البنية التحتية.

وأضاف أن بوقادوم أشار خلال مداخلته إلى حرص الجزائر الدائم على أداء التزاماتها كاملة وفي وقتها في ميزانية الإتحاد الإفريقي وصندوق السلم، إيمانا منها بمبدأ التضامن والتقاسم العادل للأعباء وسعيا منها لتحقيق أهداف القارة الأفريقية على مختلف الأصعدة.

كما أكد على ضرورة التمسك بالمبادئ المؤسسة للإتحاد الأفريقي، خاصة ما يتعلق منها باحترام سيادة الدول الأعضاء في إطار تنفيذ برنامج تطوير البنية التحتية في افريقيا.

وأشار ذات المصدر أنه خلال مناقشة المشاريع المقترحة في إطار المرحلة الثانية من البرنامج الإفريقي لتطوير البنية التحتية، صادق المجلس على قائمة المشاريع المقترحة، باستثناء أربعة مشاريع لم تستوف الشروط المطلوبة، بما فيها مشروعان
لم يحترما سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وألح المجلس التنفيذي في هذا الصدد على ضرورة استشارة هده الدولة العضو المؤسس للإتحاد الإفريقي بخصوص المشاريع التي تعبر أراضيها.

كما درس الإجتماع تقريرا حول ترشيحات الدول الإفريقية في المنظمات الدولية، وفي هذا السياق، تم التأكيد على مصادقة الإتحاد الأفريقي على ترشيح الجزائر لعضوية مجلس الأمن الدولي خلال الفترة 2024-2025.

واعتمد المجلس التنفيذي في ختام أشغاله ، مشروعي جدول أعمال وبرنامج عمل الدورة الرابعة والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، المزمع عقدها يومي 6 و7 فبراير 2021، بواسطة تقنية التحاضر عن بعد، تحت شعار ” الفنون والثقافة والتراث، ركائز تأسيس بناء إفريقيا التي نريدها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى