آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الشؤون الدينية للتلفزيون الجزائري: جهات تستهدف استقرار بلادنا بالترويج لأخبار كاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم السبت، إن “أطرافًا راهنت على سقوط الجزائر خلال الأزمة الصحية بالترويج لأخبار كاذبة”، مضيفا أن هناك جهات “تستهدف استقرار الجزائر وتدعو المواطنين لكسر البرتوكول الصحي ليتفشى وباء كورونا من جديد”.

وأضاف بلمهدي، لدى استضافته رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، على التلفزيون الجزائري بمناسبة اليوم المفتوح حول مخاطر التبذير، أن الخطاب المسجدي في الجزائر “ساهم في محاربة فيروس كورونا واستطاع أن يُقنع الناس بالالتزام بالبرتوكول الصحي”، مؤكداً ،”كثير من المواقع على شبكات التواصل الاجتماعي تستهدف استقرار الجزائر وتدعو المواطنين لكسر البرتوكول الصحي ليتفشى من جديد وباء كورونا ونعود إلى نقطة الصفر والحجر الكلي “.

وفي هذا الصدد، قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف،”هناك أطراف راهنت على سقوط الجزائر في أزمة كورونا روجت لأخبار كاذبة كالندرة في الزيت والسكر، لكن في الحقيقة كل شيء متوفر” وهنا دعا، بلمهدي، الجزائريين إلى عدم تغيير سلوكهم الاستهلاكي خلال شهر رمضان والابتعاد عن مظاهر التبذير.

وعليه أكد الوزير أن “المستهدف من هذه الأخبار المغلوطة هو أمن واستقرار المواطن وعلى الجزائريين التحلي بالوعي والتضامن”، مضيفًا أن دائرته الوزارية ومن خلال الأئمة الموزعين عبر كافة مساجد التراب الوطني “سيواصلون العمل على تحسيس الجزائريين للحفاظ على أمن واستقرار بلدنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى