أخبار الوطن

وزير الشؤون الدينية: مساعي لاستحداث ديوان وطني للأوقاف والزكاة

أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي أمس الخميس، بتيسمسيلت أن دائرته الوزارية تعمل من أجل استحداث ديوان وطني للأوقاف والزكاة.

وأوضح الوزير خلال لقاء صحفي على هامش زيارته التفقدية إلى الولاية، بأن دائرته الوزارية تعمل من أجل استحداث ديوان وطني للأوقاف والزكاة حيث أن هذا المشروع “هو حاليا على مستوى الحكومة وسيعرض للنقاش وسيعتمد كونه سيقدم إضافة وسيكون له انطلاقة كبيرة في مجال الأملاك الوقفية”.

ومن جهة أخرى، أعلن بلمهدي عن إطلاق قريبا مشروع رقمنة الأملاك الوقفية بولاية نموذجية، حيث تسمح هذه العملية بمعرفة الأملاك الوقفية المستثمرة، مبرزا بأن وزارته تضم قاعدة بيانات عن إحصاء الأملاك الوقفية بالوطن.

وبخصوص الصيرفة الإسلامية التي تم إطلاقها في عديد الوكالات البنكية بولايات الوطن، أبرز الوزير أنه وجه “دعوة لأئمة المساجد للترويج لهذا المنتوج المالي الإسلامي الجديد وذلك عبر المجالس العلمية ولجان الفتوى بالولاية حتى تصبح هذه العملية مؤسسة”.

كما أشار إلى فتح، خلال السنة الماضية، لمعهد لتكوين الأئمة ببلدية عين ماضي (ولاية الأغواط) يتيح تكوين أتباع الطريقة التيجانية من السينغال ودول أفريقية أخرى، مبرزا أن وزارته “تحصي أكثر من 400 طالب إفريقي من خريجي زوايا الوطن والذين سيتم إدماجهم في المقرأة الالكترونية، فضلا على إشراك طلبة أفارقة بمعاهد تكوين الأئمة بالوطن في مسابقة وطنية”.

وعلى صعيد آخر، أبرز يوسف بلمهدي في كلمة له خلال لقاء جمعه بأئمة مساجد ولاية تيسمسيلت ومنتسبي القطاع بالولاية بأن دائرته الوزارية “تسعى دائما إلى تحسين ظروف الإمام حيث أنه تم إحصاء حوالي 7 آلاف ملف يخص أئمة بحاجة إلى السكن والتي تم اختيار منها حوالي ألفين ملف جاهز”.

وأضاف، أن “العمل جاري ونحن على اتصال مع المديرية العامة للوظيفة العمومية بغرض تحسين المنظومة المسجدية ببلادنا”.

كما ذكر الوزير، بأن “وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي قد وافقت مؤخرا على تعويض الأئمة الذين يعملون خلال الأيام المناسباتية”، مبرزا بأن “المساجد ستبنى مرفوقة بالسكنات الوظيفية الموجهة لفائدة الأئمة”.

وأكد، بأن “الإمام استطاع التكيف مع ظروف وباء كورونا من خلال الرسالة الصحية والدينية التي كان يساهم من خلالها في التقليل من انتشار هذه الجائحة، حيث أن المساجد كانت نموذجا للوقاية من هذا الوباء وستبقى كذلك”.

كما ذكر، بأن “خطاب الأئمة يحمل محبة وسلام ويدعو للتنمية والبناء واستقرار المؤسسات”.

وخلال إشرافه على تدشين فرع المركز الثقافي الإسلامي لتيسمسيلت، أعلن الوزير عن “بدء مشروع نموذجي لرقمنة مكتبات مسجدية عبر خمس ولايات والتي ستعمم لاحقا عبر جميع ولايات الوطن وذلك بغرض توفير شبكة من المكتبات المسجدية والتي تتيح لطلبة الجامعات الانخراط بها”.

وللإشارة تضمنت الزيارة التفقدية لوزير الشؤون الدينية والأوقاف كذلك معاينة مشروع إنجاز مسجد “عائشة أم المؤمنين” بمدينة تيسمسيلت وزيارة لزاوية “سيدي علي الحاج” بمنطقة “المقطع” ببلدية برج بونعامة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى