مشروع تعديل الدستور

وزير الشؤون الدينية: مشروع تعديل الدستور خلاصة نضالية تؤسس لعهد جديد

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد “يوسف بلمهدي” اليوم السبت بولاية الأغواط، أن مشروع تعديل الدستور هو عبارة عن خلاصة نضالية تؤسس لعهد جديد.

وأوضح الوزير، خلال لقاء جمعه بفعاليات المجتمع المدني في إطار الحملة الاستفتائية حول مشروع تعديل الدستور، أن مشروع تعديل الدستور المطروح للاستفتاء عليه في الفاتح نوفمبر القادم هو عبارة عن خلاصة نضالية وحراكية تؤسس لعهد جديد.

وأشار، أن الجزائر كانت قبل سنة تعيش حالة من اللإستقرار، و لكن الجزائريون – كما أضاف – وبعد توجههم بقوة نحو صناديق الاقتراع من أجل اختيار رئيس جديد للبلاد، هاهم اليوم أمام استكمال مشروع البناء والتعمير من خلال الدستور الجديد الذي يؤسس لجزائر جديدة.

واعتبر السيد “بلمهدي” أن طرح مشروع تعديل الدستور للإستفتاء، هو وفاء للإلتزام الذي قطعه رئيس الجمهورية السيد “عبد المجيد تبون” في حملته الانتخابية، مضيفا بأنه يشكل أيضا دليلا قاطعا على صدق نوايا القيادة العليا للبلاد من أجل السير نحو تجسيد معالم الجزائر الجديدة.

وذكر وزير الشؤون الدينية والأوقاف أن هذا الدستور يحمل ولأول مرة بين ثناياه  فحوى بيان أول نوفمبر 1954، وهو دليل – كما قال -، على أن البيان الذي أسس لتحرير الجزائر من الاستعمار سيؤسس لوضعها على السكة الصحيحة للنمو و الاستقرار.

وبعد أن ثمن مضامين مشروع تعديل الدستور، أكد السيد “يوسف بلمهدي” أن الفاتح نوفمبر القادم سيكون نقطة لسد الطريق أمام مسوّقي التشكيك في كل ما فيه خير للجزائر.

وتوج هذا اللقاء بتكريم متفوقين وناجحين في المسابقة الولائية لحفظ القرآن الكريم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى