آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الشؤون الدينية والأوقاف يدعو رواد المساجد إلى الإمتثال الصارم للإجراءات الصحية والوقائية

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي، اليوم الاثنين، بالجزائر العاصمة رواد المساجد الى الامتثال الصارم للإجراءات الصحية والوقائية في ظل تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) وذلك بمناسبة الافتتاح الجزئي لبيوت الله السبت القادم أمام المصلين.

وأوضح السيد بلمهدي خلال زيارة تفقدية لمسجد “الفتح” بالدار البيضاء بالجزائر العاصمة -حيث اطلع على نموذج لما ينبغي أن يتخذ من إجراءات وقائية تحسبا للفتح التدريجي للمساجد للصلوات الخمس ابتداء من 15 أوت – أنه “يراهن على الوعي الذاتي للمواطنين ومدى استجابتهم للإجراءات الوقائية والتنظيمية المتخذة على مستوى مساجد الجمهورية للذهاب سريعا الى اعادة الفتح الكلي لبيوت الله”.

وأكد الوزير بالمناسبة على أهمية هذه الاجراءات لوقائية الصحية للمواطنين الواجب الأخذ بها قبل الذهاب للمساجد باعتبارها الاماكن الاكثر استقبالا لرواد المساجد داعيا المسؤولين من لجان الولائية والجمعيات الساهرة على التنظيم الاعتماد على نظام التناوب للتخفيف من الاعباء على بعضهم البعض من أجل انجاح هذا المشروع.

و ذكر الوزير بأنه ستفتتح المساجد التي تستوعب ألف مصلي على الأقل أي ما يعادل أزيد من أربعة ألاف مسجد عبر الوطن مشيرا إلى أنه تم البدء في التطهير والتعقيم الشامل لبيوت الله وانخراط الولاة واللجان والجمعيات في هذه المنظومة اليقظة الوطنية استعدادا لإعادة فتحها أمام المصلين.

ودعا السيد بلمهدي المواطنين الى “عدم الاستعجال” مشيرا الى أنه “لا يمكن فتح كل المساجد في ان واحد لان الفيروس لا يزال موجودا” و أن كل هذه الترتيبات التنظيمية “تصب في مصلحة المواطن والوطن”.

وذكر الوزير بأن اللجان المحلية التي يتراسها الولاة مجندة للسهر على حماية الصحة العمومية داعيا المرضى وكبار السن والأطفال إلى الصلاة في بيوتهم لتسهيل العملية على المنظمين والحفاظ على صحة الجميع.

كما دعا الوزير الائمة الى لعب دورهم في هذا المجال الوقائي ليبقى المسجد “نموذجا للقداسة والطهارة والنظافة والتدين الصحيح والأمان والأمن”.

للإشارة فقد تم القيام بتعقيم شامل لأكثر من 4000 مسجد عبر الوطن من طرف مختصين في الأمن والوقاية الصناعية وكذا متطوعين. كما تم وضع علامات التباعد لتفادي الاكتظاظ داخل بيوت الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق