أخبار الوطن

وزير الشؤون الدينية يؤكّد على ضرورة التكفل بمختلف انشغالات موظفي القطاع 

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، سعيه للعمل من أجل التكفل بمختلف الانشغالات المطروحة من طرف موظفي القطاع.

وقال الوزير خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة، أنه يسعى للعمل من أجل ترقية وتحسين وضعية القطاع وتجسيد مختلف الانشغالات المطروحة من طرف الموظفين، لا سيما الائمة ومعلمي القرآن.

وأوضح في هذا الصدد أن دائرته الوزارية تعقد جلسات مع المديرية العامة للوظيف العمومي لوضع “رزنامة تسمح بإدماج قرابة 1600 حالة”، مضيفا بأنه تم فتح مجال الترقية للمؤذنين ومعلمي القرآن”.

كما أشار الوزير الى تسوية وضعية أصحاب الشهادات المكلفين بالإمامة، مبرزا أنه سيتم “بشكل تدريجي” توظيف كل من تتوفر فيهم الشروط المطلوبة في منصب إمام، بالإضافة الى فتح التوظيف لخريجي المدارس القرآنية والزوايا.

وبخصوص نظام المنح في قطاع الشؤون الدينية، كشف السيد بالمهدي أن هذه المسالة، “تحظى باهتمام كبير من طرف الادارة المركزية للوزارة”، غير أنه -مثلما قال-“لا يمكنها الفصل فيها لوحدها، بل بالتنسيق مع الجهات الأخرى المخولة”.

وفي رده عن سؤال آخر يتعلق بفتح المدرسة القرآنية النموذجية بولاية الجلفة، أوضح الوزير أنه تم “الشروع في تجهيز المدرسة التي سيتم افتتاحها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 60 لعيد الاستقلال”.

من جانب آخر، وحول سؤال يتعلق بتعيين عميد مسجد باريس، أجاب السيد بلمهدي أن عميد المسجد يتم تعيينه من طرف مجلس إدارة المسجد، مبرزًا أن وزارة الشؤون الدينية والاوقاف تعمل على “تطوير أداء هذه المؤسسة الدينية، بالتشاور المسيرين والمعنيين مباشرة، من خلال وضع آليات لذلك وفي شفافية تامة”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى