Non classéأخبار الوطن

وزير الشؤون الدينية يلح على تسليم المقر الجديد للوزارة مطلع السنة القادمة

ألح وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على الاسراع في انجاز المقر الجديد للوزارة وتسليمه في الآجال المحددة أي مطلع السنة القادمة.

وأكد الوزير خلال زيارة تفقدية للمقر الجديد للوزارة الكائن بمنطقة الخروبة (العاصمة) أن أشغال انجاز هذا المقرر فاقت نسبة 85 بالمئة، مشيرا إلى أن التأخر المسجل في الانجاز خلال الأشهر الماضية يعود إلى تفشي وباء كورونا “كوفيد-19” التي أثرت، على حد تعبيره، على وتيرة الانجاز.

وقال السيد بلمهدي أن قطاعه يسعى إلى انجاز ما تبقى من الشروع لتسليمه “ما بين الثلاثي الأول والثاني من 2021” من أجل السماح لحوالي 500 موظف من أداء عملهم ووظائفهم في “أرياحية تامة”.

وبخصوص اعادة فتح المدارس القرآنية التي أغلقت بسبب تفشي فيروس كورونا، طمأن الوزير بأن هذه الفضاءات العلمية والمعرفية والاخلاقية سيعاد فتحما ريثما يتم اعتماد البروتوكول الصحي الخاص بها الذي عرض على اللحنة العلمية مؤخرا.

وأشار الوزير في هذا الصدد الى أن جل المعاهد التكوينية التابعة لقطاعه عرفت عودة الطلبة لمزاولة الدراسة، بالرغم من أنها كانت تواصل التدريس عن بعد ولم تتوقف عن مهامها وقامت أيضا بتنظيم امتحانات لفائدة الطلبة.

وذكر السيد بلمهدي في نفس الوقت باستعداد القطاع لتنظيم المسابقة الشفوية لاختيار منتدبين من الأئمة من أجل ارسالهم الى فرنسا.

وبعد أن ذكر بأنه تم لحد الان اعادة فتح أكثر من 14200 مسجد على المستوى الوطني، قال الوزير بأن فتح جامع الجزائر الأعظم للصلاة سيتم “بعد توفير كل الظروف الوقائية الملائمة لذلك حفاظا على صحة المواطنين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى