آخر الأخبار

وزير الشؤون الدينية يُنبه من خطر الانسياق وراء الترويج السيبراني

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف،يوسف بلمهدي، اليوم الخميس بعنابة، الشباب للانخراط في مسعى البناء الوطنى ونبه من خطر الانسياق وراء الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإشاعات التى تستهدف وحدة واستقرار الوطن.

وأوضح بلمهدي، خلال إشرافه في إطار زيارة عمل و تفقد إلى هذه الولاية على افتتاح الندوة الوطنية الثانية “الشباب والمجتمع” التي تنظم في إطار إحياء اليوم الوطنى للشهيد وذلك بعنوان ” العمل التطوعى في الإسلام ودوره في معالجة
الأزمات “،بأن للكلمة الإلكترونية اليوم “وقع في المجتمع وعلينا أن ننبه من خطر الترويج الإلكتروني الموجه لكسر إرادة الأوفياء لهذا الوطن”.

وأكد الوزير بأن الانخراط في مسعى البناء الوطني “كفيل لدحر محاولات التشويش والنيل من لحمة أبناء الجزائر وشبابها”، داعيا في هذا السياق إلى التحلي باليقظة والتريث في تداول بعض المحتويات الإلكترونية الموجهة.

و قال بلمهدي:” و نحن نحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد تستوقفنا الذاكرة مع تضحيات شباب الجزائر بالأمس من أجل الحرية والاستقلال وعبر مختلف المحطات التاريخية الهامة في حياة هذه الامة لنستخلص العبر ونتجند أكثر من أجل تنمية الوعي الجماعي الذي يدفع بالمجتمع والوطن إلى الأمام”.

وذكر الوزير في هذا السياق بدور المؤسسة المسجدية والأئمة في تنمية هذا الحس لدى الشباب و أفراد المجتمع ككل، منوها بالدور الهام الذي لعبته الأسرة المسجدية والمتطوعين في مواجهة الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد- 19
ومؤكدا كذلك على ضرورة الحفاظ على نفس درجة اليقظة والوعي بضرورة الوقاية لمواجهة الجائحة.

وقد أشرف الوزير خلال هذه الندوة على تكريم عدد من أرامل الشهداء و أسر شهداء ومجاهدين من ولاية عنابة، قبل أن يتفقد مشاريع مسجدية في طور الإنجاز ببلديتي الحجار وبرحال بالإضافة إلى تفقد أشغال تهيئة المركز الثقافي التيجاني لحفظ القرآن الكريم بعنابة .

وبورشتي أشغال بناء مسجدين بكل من بلدية الحجار ومنطقة الكاليتوسة ببلدية برحال، أكد الوزير على “ضرورة اعتماد أنظمة التسيير العقلاني للطاقة والمياه من خلال استغلال اللوحات الشمسية”.

و لدى تدشينه مسجد عمر بن العاص بمنطقة الكاليتوسة ببلدية برحال، الذي يتسع لـ 1200 مصلي، أبدى الوزير إعجابه بنوعية الإنجاز كما داعا إلى تثمين دور هذا الصرح الديني في مرافقة المجتمع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى