رياضة

وزير الشباب والرياضة: منح 25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية عبر الوطن

 أشرف وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على منح اتفاقيات تسيير “كلي وجزئي” لـ 25 دار شباب لفائدة جمعيات شبانية من مختلف ولايات الوطن.

وأوضح الوزير أن هذه العملية جاءت “تفعيلا وتجسيدا لآلية التسيير التشاركي لدور الشباب مع الحركة الجمعوية الشبانية من خلال منح اتفاقيات التسيير الكلي والجزئي الخاصة ب 25 دار شباب لفائدة جمعيات شبانية من مختلف ولايات الوطن كعملية أولية يتم تعميمها تدريجيا”.

وذكر الوزير في هذا الإطار أن العملية الاولية جاءت بعد “دعوة أطلقتها الوزارة من 15 أكتوبر إلى 5 نوفمبر 2020 وشهدت مشاركة 622 جمعية شبانية محلية ووطنية من مختلف الولايات وتوجت بتمويل 92 مشروعا جمعويا واسناد تسيير دور الشباب ل25 جمعية شبانية على أساس مشاريع تندرج في اطار المخطط الوطني للشباب”.

ويندرج اطلاق مشروع التسيير التشاركي لدور الشباب والرياضة وجمعيات الشباب –يضيف الوزير– “تجسيدا للمخطط الوطني للشباب 2020-2024″، مؤكدا ان هذاالمشروع “يؤسس لمرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية بين وزارة الشبابوالرياضة والحركة الجمعوية الشبانية انطلاقا من قناعة مفادها ان الاستثمار فيهذه الشراكة هو الضامن والسبيل لتجسيد المخطط الوطني للشباب كأول سياسة عمومية موحدة لترقية الشباب في كل المجالات”.

وبالمناسبة، شدد خالدي على ضرورة “اصلاح وعصرنة دور الشباب باعتبارها النواة الاولى وحجر الزاوية في المنظومة الوطنية للشباب”، مشيرا الى التدابير المعتمدة لإحياء دور الشباب من جديد حتى تكون بمثابة “مدرسة للمواطنة والحس المدني وفضاء لتنمية القدرات والطاقات والمواهب الشبانية في إطار شراكة متكاملة بين الوزارة والحركة الجمعوية”.

للإشارة، تم تقديم عرض حول نشاطات جمعية “مارينوستروم” بولاية تيبازة، المختصة في النشاطات البيئية كتطهير الشواطئ وتكوين الشباب وتنمية طاقاتهم المبتكرة، الى جانب عرض حول جمعية “أقواس” بولاية المدية، والتي تنشط في المجال الثقافي والترفيهي والعلمي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق