آخر الأخبارأخبار الوطنصحة وجمال

وزير الصحة: استعمال اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيكون “بوتيرة أسرع” خلال أفريل الجاري

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن استعمال اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيكون “بوتيرة أسرع” خلال شهر أبريل الجاري بعد اقتناء 920 ألف جرعة من مخابر سبوتنيك الروسية ومخابر أخرى.

وأكد الوزير في رده عن انشغالات نائب بمجلس الأمة خلال جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفوية ترأسها رئيس المجلس، صالح قوجيل، تتعلق “بعدم الإسراع في تلقيح المواطنين” أن ذلك راجع إلى عدد الكميات التي استلمتها الجزائر، موضحا بأن “الوتيرة ستكون أسرع” خلال شهر أفريل، بعد استلام 920 ألف جرعة من المخبر الروسي (سبوتنيك) وكميات أخرى.

وحسب بن بوزيد، فإن اللقاح ضد فيروس كوفيد-19 أخذ “طابعا سياسيا” عبر العالم وبالرغم من المراسلات والاتصالات عن طريق التحاضر عن بعد والاتفاقيات المبرمة بين الجزائر والمخابر المعنية، فإن “بعض الجهات لم توف بالتزاماتها على غرار “ميكانيزم كوفاكس”، الذي كان من المقرر أن يزود الجزائر بما بين 12 إلى 16 مليون جرعة فأنه سيزودها خلال هذا الشهر بـ 5000 جرعة فقط”.

وأضاف الوزير أن “ميكانيزم كوفاكس” “فضل تزويد الدول الإفريقية ذات الدخل الضعيف وبعض الدول الغنية”، داعيا “السلطات الرسمية والدبلوماسية الجزائرية إلى التدخل لدى الجهات المعنية للحصول على الحصة اللازمة من اللقاحات بعد عدم إيفاء بعضها بالتزاماتها”.

وبخصوص المواطنين الذين استفادوا حتى الآن من اللقاح، كشف الوزير عن “استدعاء وتلقيح نسبة 57.5 بالمائة من الذين سجلوا أنفسهم عبر المنصة الرقمية لتنظيم وتسيير حملة التلقيح والعملية جارية -حسبه-بعد توزيع عشرات الآلاف من الجرعات على مراكز التلقيح”.

وذكر البروفسور بن بوزيد بالمناسبة بالعقود ومذكرات التفاهم التي وقعتها الجزائر مع عدة أطراف لاقتناء اللقاح قصد تلقيح نسبة 70 بالمائة من السكان وفق الكميات المستوردة من بينها الصندوق الروسي للاستثمار المباشر لاقتناء مليون جرعة على شكل تركيبتين. وقد تم استلام الدفعتين الأولى والثانية على التوالي بتاريخ 29 يناير و11 مارس من هذه السنة. أما الكميات الأخرى فسيتم استلامها خلال الأشهر القادمة.

واتفقت الجزائر مع شركة “أسترا-زينكا” -كما أضاف-لاقتناء 000 50 جرعة إلى جانب اقتناء اللقاحات في إطار الميكانزمين العالمي كوفاكس والجهوي الإفريقي.

وقد تم استلام كذلك 000 200 جرعة تبرع بها المتعامل الصيني سينوفارم تم توزيعها عبر مختلف مراكز التلقيح، كما ذكر الوزير، مؤكدا بأنه تم إلى غاية الآن 330 ألف جرعة عشرات الآلاف منها سيتم توزيعها ابتداء من يوم السبت القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى