آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الصحة: الجزائر أبرمت عدة عقود ومذكرات تفاهم من أجل توفير اللقاح للمواطنين مع حلول شهر جانفي 2021

ذكر وزير الصحة والسكان إصلاح المستشفيات السيد عبد الرحمن بن بوزيد بما وضعته الدولة من إمكانيات مادية وبشرية للتصدي لوباء كورونا “كوفيد-19”.

وفي كلمة له أمام المشاركين في اليوم الدراسي حول الترتيبات المتعلقة بالتلقيح ضد فيروس كوفيد -19، بالمجلس الشعبي الوطني، استعرض الوزير، ما تم تخصيصه على مستوى المؤسسات الاستشفائية من مصالح للعناية بمرضى الكوفيد وكذا تدعيمها بالأجهزة الطبية والمواد الصيدلانية والطواقم الطبية وشبه الطبية وهذا علاوة على المخابر المؤهلة للتشخيص وفق تقنية RT – PCR والتي بلغ عددها 82 مخبرا على المستوى الوطني كما قال البروفيسور بن بوزيد.

وتعقيبا على هذه المعطيات، عبر الوزير عن ارتياحه للنتائج المحققة لاسيما بعدما انخفضت نسبة شغل الأسرة المخصصة للمصابين في مصالح الإنعاش فضلا عن انخفاض عدد الوفيات وارتفاع عدد حالات الشفاء إلى ما يعادل 68% من مجموع الحالات.

وبالعودة إلى حيثيات اقتناء اللقاحات، أوضح السيد بن بوزيد، أن اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة تطورات الوباء تكفلت بتحديد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الوباء، حيث قامت بمقارنة نتائج الدراسات العلمية المنجزة على مختلف العقارات المنتجة للوقاية من الفيروس قبل أن يستقر الأمر على بعض اللقاحات المصنعة من شركات أجنبية مختلفة.

وبالمناسبة، كشف وزير الصحة بأن الجزائر دخلت، منذ أوت 2020، في مفاوضات مع عدة شركات مصنعة للقاح أسفرت عن توقيع عقود ومذكرات تفاهم مع عدد منها بهدف توفير اللقاح للمواطنين مع حلول شهر يناير 2021 وذلك تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى