أخبار الوطن

وزير الصحة: تهيئة 15 مصلحة استعجالية طبية وجراحية قريبا على مستوى مؤسسات وعيادات الصحة الجوارية بالجزائر العاصمة

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات السيد عبد الرحمان بن بوزيد اليوم السبت بالجزائر العاصمة، عن برنامج لتهيئة وتجهيز 15 مصلحة استعجالات طبية وجراحية على مستوى المؤسسات الصحية والعيادات الطبية الجوارية بالعاصمة بهدف تخفيف الضغط على المؤسسات الاستشفائية الكبرى.

وأوضح الوزير خلال زيارة تفقدية رفقة والي العاصمة السيد يوسف شرفة لأشغال تهيئة الوحدة الجديدة للاستعجالات الطبية-الجراحية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، أنه تم برمجة تهيئة 15 مصلحة استعجالات مماثلة على مستوى المؤسسات الصحية والعيادات الطبية الجوارية بالجزائر العاصمة، سيتم تزويدها بأحدث التجهيزات العالية الدقة بهدف تقديم خدمات نوعية لتخفيف الضغط على المؤسسات الاستشفائية الكبرى مبرزا أنه سيتم تعميم العملية على المستوى الوطني في إطار استراتيجية عصرنة المنظومة الصحية بناء على تعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وأشار الوزير، إلى أن الوحدة الاستعجالية الطبية والجراحية الجديدة بمستشفى مصطفى باشا الجامعي (روضة أطفال سابقا) التي تجري بها أشغال تهيئة، ستكون بمثابة مستشفى مصغر نموذجي للتكفل النوعي بالحالات الاستعجالية الطبية والجراحية وذلك لتحسين الخدمات الطبية وتخفيف الضغط على المصلحيتين الاستعجاليتين بذات المستشفى، على أن تبقى عملية حتى بعد افتتاح الوحدة الجديدة قريبا.

وتم تخصيص غلاف مالي من طرف ولاية الجزائر لإنجاز الأشغال (بناية ذات 3 طوابق) التي تضم قاعات علاج وتوجيه والإنعاش تستجيب للمعايير الدولية وسيتم تجهيزها بأحدث التجهيزات.

وأفاد السيد بن بوزيد، أن دخول حيز الخدمة لشبكة الوحدات الاستعجالية الطبية والجراحية (15 وحدة) التي يتم تهيئتها والموزعة عبر المؤسسات الصحية الجوارية بالجزائر العاصمة سيسمح بتقليص الضغط على المصالح الاستعجالية بالمؤسسات الاستشفائية الكبرى التي تعرف يوميا توافد معدل 1100 شخص على الأقل وهو ما يؤثر على نوعية الخدمات، مشيرا إلى أن 70 بالمائة من حالات الوافدين على هذه المصالح يمكن التكفل بها على مستوى العيادات الطبية-الجوارية.

من جهته، ذكر والي الجزائر العاصمة أنه تم في إطار الميزانية الولائية الإضافية بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي برمجة أشغال تهيئة هذه الوحدات الاستعجالية على مستوى المؤسسات والعيادات الطبية الجوارية بالعاصمة في غضون 2021، لتحسين مستوى التكفل بالمرضى ترتقي لتطلعاتهم.

وعن المشاريع ذات العلاقة بقطاع الصحة والجاري انجازها، كشف والي العاصمة بأنه تم تخصيص غلاف مالي يقدر بـ 35 مليون دج لإنجاز طريق اجتنابي لتسهيل عملية المرور وانسيابيتها بسرعة باتجاه مستشفى اسعد حساني، ببني مسوس.

بدوره، أفاد مدير مستشفى مصطفى باشا الجامعي السيد عبد السلام بنانة، بأن الوحدة الجديدة للاستعجالات الطبية-الجراحية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي تعد تجربة نموذجية على المستوى الوطني حيث  يتوفر هذا المستشفى المصغر النموذجي على أحدث التجهيزات الطبية في مجال الإنعاش والتكفل الأولى بمختلف الحالات الاستعجالية.

من جهته، أكد مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائ  السيد عبد الرحمان رحماني التكفل بكافة ما تم اقتراحه من طرف وزير الصحة فيما يخص إنجاز مداخل ومخارج على مستوى مستشفى مصطفى باشا الجامعي لفك الاختناق المروري باتجاه المصلحة الاستعجالية الجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى