آخر الأخبارأخبار الوطن

وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد يجري زيارة صداقة وعمل وتضامن إلى جمهورية النيجر

قام السيد وزير الصحة، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، أمس الجمعة 10 جوان 2022، بزيارة صداقة وعمل وتضامن إلى جمهورية النيجر، رفقة وفد وزاري هام ضمّ عددًا من الإطارات السامية للوزارة وخبراء في شتى المجالات الطبية والصحية.

وكان في استقبال السيد الوزير، في أرضية مطار نييامي، بالعاصمة النيجرية، معالي وزير الصحة العمومية والسكان والشؤون الاجتماعية، الدكتور إدي إلياسو مايناسارا، وسعادة سفير الجزائر بالنيجر وعدد من إطارات وزارة الصحة لجمهورية النيجر.

وجدير بالذكر، أن زيارة وزير الصحة، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، تميزت بتقديم هبة تضامنية تقدر بحوالي 40 طن من المستلزمات وعتاد طبي وأدوية، تم شحنها على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار بوفاريك العسكري رفقة الطائرة المقلّة للوفد الوزاري.

الصداقة والتضامن

وأكد السيد الوزير، إثر وصوله إلى مطار نيامي أن هذه الهبة تدخل في إطار تمتين أواسر الصداقة والتضامن التي تميز العلاقات الأخوية العريقة التي تربط بلدينا.

كما صرح السيد الوزير أن وفدا هاما من الخبراء في شتى مجالات الصحة العمومية يرافق الوفد الوزاري بهدف تبادل الخبرات والتجارب والرؤى مع الزملاء والأصدقاء والإخوة النيجريين.

مجالات التعاون

وأكد السيد الوزير، في تصريحاته، أن الجزائر مستعدة كامل الاستعداد لمرافقة الأطباء والخبراء وطلبة الطب النيجيريين في عمليات اكتساب المعارف والخبرات التي تمتلكها الجزائر، وذلك عبر إرسال بعثات إلى النيجر وكذلك استقبال وفود الأطباء النيجريين في الجزائر قصد تلقي التكوين وتنمية المعارف الطبية.

ومن جهته أشاد وزير الصحة النيجري بالمستوى الوفد الوزاري الجزائري الذي يتكون من عدة مدراء الادارة المركزية وخبراء في اختصاصات متعددة كما ثمن الإعانة التي قدمتها الجزائر إلى النيجر والتي تتمثل من عتاد ومستلزمات طبية وادوية كما اضاف أن هذه الزيارة فرصة للتباحث مجالات التعاون والاستفادة من الخبرة الجزائرية.

عقد الجانبان تحت اشراف كل من وزير الصحة البروفيسور عبد الرحمان ونظيره النيجري الدكتور ايدي إلياصو ميناصارة جلسة عمل تمحورت حول تقييم العلاقات الثنائية َكذا دراسة سبل تكثيف التعاون لاسيما في قطاع الصحة من خلال تثمين الدور الإيجابي الذي تقوم به اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية – النيجرية.

وخلال افتتاح أشغال هذه الجلسة، جدد وزير الصحة البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد التأكيد على رغبة الجزائر وحرصها الشديد على تعزيز التعاون والشراكة القائمة من خلال العمل على تجسيد فرص التعاون والشراكة الممكن إقامتها بين البلدين في ظل التحديات المشتركة التي رفعها الطرفان والتي تربطهم علاقات أخوة وصداقة ذات مستوى عالي يتجاوز الحدود الجغرافية.

صفحة جديدة

من جانبه، رحب وزير الصحة والسكان النيجري بنظيره الجزائري والوفد المرافق له واصفا هذه الزيارة الأولى من نوعها بمثابة كتابة صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين خاصة في مجال الصحة، معربا عن امتنانه للجزائر حكومة وشعبا للدعم المقدم لدولة النيجر.

وخلال حديثه، أكد أيضا على أن هذا اللقاء يعد فرصة للوقوف على مدى تنفيذ الملفات الثنائية خاصة ما تعلق منها بمشاريع الشراكة الجاري إنجازها كمشروع إنشاء مركز لتصفية الدم بمدينة “أغاداز” وكذا مشروع إنجاز مركز صحي بمدينة “شيروزولي” وهي المشاريع التي قال عنها أنها تندرج ضمن التوصيات التي خرجت بها أشغال الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية المنعقدة يومي 25 و26 أكتوبر 2021 بالجزائر.

وتسعى دولة النيجر كما أعلن وزير الصحة النيجري إلى الاستفادة من الخبرات والتجارب والمعارف التي تتوفر عليها الجزائر والتي ترى فيها أفضل شريك لها يمكن أن يعطي ديناميكية جديدة لقطاع الصحة النيجري ويساهم في الرفع من مستوى كفاءة وأداء مهنييه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى