صحة وجمال

وزير الصحة يترأس فعاليات الاحتفال باليوم الوطني لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات

ترأس وزير الصحة البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد صباح اليوم الإثنين، بمدرج وزارة الصحة، فعاليات الاحتفال باليوم الوطني لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات.

حيث استهل السيد بن بوزيد هذا اللقاء بتقديم تشكراته لكافة مِهنيي الصحة كما أُشاد بجهودهم والتزامهم خلال هذه الأزمة الصحية القاسية.

خلال هذا اللقاء أوضح وزير الصحة أن مُقاومة المُضَادات الحيوية من أخطر التَهْديدات للصحة العالمية والأمن الغذائي والتنمية حيث تمّ إِدْراج، سنة 2019، مُقاومة مُضادات الميكروبات كمُؤَشِر جديد في إطار مُتابَعة أهداف التنمية المستدامة.

كما أضاف وزير الصحة أن الجزائر أيضا لم تَسْلَمْ من هذه المشكلة الصحية العمومية الكُبْرى. وأعتبر أن هذا اليوم الوطني لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات فُرصةً للتذكير بالجُهود المَبْذولة والتَقَدُم الذي حَقَّقَتْه بِلادُنا وأيضا لِتكريم كُلَّ من عَمِلَ ويُواصِل العمل من أجل الحفاظ على مضادات الميكروبات عبر المُراقبة ووَضْع بروتوكولات عِلاجية.

أكد السيد الوزير التزام الجزائر على غِرار الدُول الأخرى ولِمُواجهة هذا الخطر مِن خلال تنفيذ خطة العمل الوطنية لمُكافحة مقاومة مضادات الميكروبات، سيما عن طريق المُداوَمَة على الاحتفال باليوم الوطني لمكافحة مُقاومة مضادات الميكروبات، الذي مُنِحَ الطابِع المُؤَسَّساتِي سنة 2017، بالإضافة إلى الأسبوع العالمي للاِسْتِعمال السليم لمُضادات الميكروبات،وكذا المشاركة في النظام العالمي لمراقبة مقاومة مضادات الميكروبات عبر الشبكة الجزائرية لمراقبة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية مع معهد باستور الجزائر كمَخْبَر مَرْجِعِي ينبغي تعزيزُه، وفي مراقبة ومتابعة مقاومة مضادات الميكروبات عند الحيوانات من خلال النظام الذي وضعته وزارة الفلاحة.

بالإضافة إلى توفير الإرشادات الوطنية التوجيهية، مثل السُل والإيدز والتهابات الكبد والملاريا، وتوفير دليل خاص بالاستعمال السليم للمضادات الحيوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق