أخبار الوطن

وزير الصحة يشدّد على ضرورة ضمان تكفل نوعي بمرضى السرطان

شدّد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، أمس الخميس بولاية بشار على ضرورة ضمان تكفل نوعي بمرضى السرطان .

وأوضح الوزير لدى تفقده المركز الجهوي لمكافحة السرطان في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى الولاية أنّه “يتعين تدعيم تكفل نوعي بالمرضى المصابين بداء السرطان على مستوى هذا المرفق الصحي المتخصص الذي يتوفر على تجهيزات عصرية وعلى أخصائيين الذين بإمكانهم أن يساهموا في التكفل ومرافقة المرضى المصابين بمختلف أنواع السرطان”.

وفي هذا الجانب أعلن بن بوزيد، عن إمضاء في القريب اتفاقية رعاية بين هذا المركز والمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران بهدف تعزيز نوعية الفحوصات لفائدة المرضى وضمان التكوين المتواصل للأخصائيين وغيرهم من مستخدمي الصحة والشبه الطبي العاملين بذات الهيكل الصحي”.

ومن جهته، أوضح المدير العام للمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهرانن منصوري محمد، أن “هذه الاتفاقية للرعاية ستسمح للمركز الجهوي لمكافحة السرطان ببشار من الاستفادة من الدعم العلمي والطبي لذات المؤسسة الاستشفائية الجامعية في شتى البرتوكولات الطبية للتكفل النوعي بمختلف أمراض السرطان وأيضاً في الجراحة المتعلقة بهذا النوع من الأمراض” .

وأشار أيضًا أنّه وفي إطار تلك الاتفاقية “سيقوم أخصائيون في أمراض السرطان بزيارات إلى ذات المركز لتقديم الدعم ومهاراتهم الطبية لفائدة مرضى مختلف جهات الوطن الذين يتكفل بهم بذات الهيكل المتخصص ببشار” .

وتم تزويد المركز الجهوي لمكافحة السرطان ببشار بمخبر جديد في علم الأمراض المعروف أكثر بـ” أنباث” للتحليل والدراسات المخبرية لآفات الأنسجة البيولوجيةحية أو متلفة، وهي التحاليل التي لم تكن متوفرة من قبل بهذا المركز، حيث كان يضطر مرضى المنطقة إلى التنقل وبأعباء باهضة نحو ولايات شمال الوطن بغرض الحصول على هذا النوع من التحاليل الطبية، كما جرى شرحه.

ويتوفر هذا المركز (140 سرير) على عديد الخدمات الطبية من بينها الفحص الطبي وخدمات الأورام الطبية وأمراض الدم والطب النووي والجراحة والتخدير والإنعاش والتصوير الطبي وأيضًا مخبر مركزي ومصلحة لحفظ الجثث، وهي المصالح المجهزة بوسائل طبية جد حديثة.

وتطلب هذا المركز الصحي المتخصص الممتد على مساحة 7 هكتارات استثمارًا عموميًا (إنجاز وتجهيز) بأكثر من 7 مليار دج، حسب بطاقته التقنية .

وتمّ التكفل منذ مطلع السنة الجارية بـ 600 مريض من شتى مناطق الوطن على مستوى المركز الجهوي لمكافحة السرطان ببشار، بالإضافة إلى إجراء 739 عملية جراحية متخصصة أو جراحة عامة، حسب مدير المركز عبد الكريم بيحيح .

وبذات المركز أشرف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، على حفل توزيع ست سيارات إسعاف مجهزة لفائدة بلديات مريجة والقنادسة ومشرع هواري بومدين ولحمر ومنطقة الظل قطراني وذلك بهدف تدعيم الوسائل اللوجيستية لهياكل الصحة الجوارية بهذه الجماعات.

وبولاية بني عباس، أشرف بن بوزيد رفقة السلطات المحلية على تدشين مستشفى 60 سريرًا بعاصمة دائرة القنادسة والتي سلم فيها أيضًا خمس سيارات إسعاف مجهزة لفائدة قطاع الصحة.

وسيسمح هذا المستشفى الذي أنجز بتكلفة واحد مليار دج واستفاد من تجهيزات عصرية بقيمة 295 مليون دج، بتدعيم التكفل بمرضى القنادسة والجماعات المجاورة، مثلما أكّد وزير القطاع لدى معاينته مختلف مرافق هذا الهيكل الصحي.

ويختتم وزير الصحة زيارة العمل اليوم الجمعة بتفقد ورشة إعادة الاعتبار للعيادة المتعددة الخدمات ببلدية القنادسة (18 كلم جنوب بشار).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى