إقتصاد

وزير الصناعة: تنصيب لجنة لإعداد دفتر شروط استيراد السيارات قبل نهاية جانفي

كشف وزير الصناعة أحمد زغدار، أمس الأربعاء، عن تشكيل لجنة تقوم بإعداد دفتر شروط جديد لاستيراد السيارات، مبرزا أنه سيتم الانتهاء من إعداد هذا الدفتر مع نهاية جانفي المقبل مع تسليم اعتمادات فورية للوكلاء المعنيين.

وأوضح زغدار لدى نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي، أن وزارة الصناعة نصبت لجنة تتكفل بإعداد دفتر شروط جديد لاستيراد السيارات وذلك بعد التعليمات التي أسداها، خلال مجلس الوزراء الأخير، رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص التعديلات الواجب إدراجها بشكل فوري على دفتر شروط استيراد السيارات.

وفي هذا الإطار، أكد زغدار أن دفتر الشروط الجديد سيحدد شروط استزاد وتوزيع السيارات “حسب كل فئة” على عكس ما جاء في النص السابق.

كما سيتم- حسبه – “تبسيط الإجراءات ورفع العراقيل الكبيرة” وكذلك “إضفاء مرونة أكبر مع الحفاظ على نوعية السيارات وتوفير الخدمات ما بعد البيع”.

ولفت وزير الصناعة، إلى أن الوكلاء مطالبون بفتح فروع على مستوى ولايات الوطن لتوفير الخدمات الضرورية للزبائن.

“من غير المعقول أن يشتري المواطن سيارة في ولاية ورقلة ثم يأتي إلى الجزائر العاصمة من اجل اقتناء قطع الغيار”، يقول  زغدار.

وفي ذات السياق، ذكر وزير الصناعة بسعي القطاع لتطوير صناعة سيارات “فعلية” و”حقيقية” في الجزائر، مشيرا إلى وجود اتصالات مع عدة شركات عالمية في هذا المجال تريد الدخول والاستثمار في الجزائر.

ويتعلق الأمر -حسب قوله- بشركات آسيوية وأوروبية تمتلك علامات عالمية بدأت في “مشاورات كبيرة من أجل الوصول إلى اتفاق يكون في إطار شراكة رابح-رابح “.

وأضاف: ” لا نريد انجاز مصانع لنفخ العجلات وإنما نريد صناعة فعلية وحقيقية كما صرح به سابقا رئيس الجمهورية”، مبرزا أن الجزائر تطمح إلى صناعة السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة على غرار ما يجري حاليا في العالم في ظل الانتقال الطاقوي.

وفي هذا الإطار، ذكر الوزير بان الجزائر انخرطت في المنظمات العالمية للمحافظة على البيئة وهو ما يستوجب حيازة سيارات تدخل في هذه السياسات الشاملة.

وعن أسعار السيارات الجديدة، أوضح زغدار أنه “سيتم مراعاة هامش الربح في إطار عمل تنسقي مع مصالح التجارة ووزارات أخرى مثل الطاقة والمناجم والمالية والجمارك لتحديد تكلفة كل منتوج”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى