إقتصاد

وزير الصناعة: مركب تكرير السكر بالأربعطاش سيكون جاهزا قبل نهاية 2024 

أكد وزير الصناعة و الإنتاج الصيدلاني, علي عون، اليوم الثلاثاء ببومرداس, أن مشروع إنجاز مركب تكرير السكر لبلدية الأربعطاش، الذي صودر بقرار نهائي من طرف العدالة وتم ضمه إلى مجمع مدار العمومي، “سيكون جاهزا و يدخل مرحلة الإنتاج قبل نهاية السنة الجارية”.

وثمن الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارة معاينة و تفقد للولاية، “إرادة” الإطارات القائمة على المشروع من أجل “إطلاق تجارب الإنتاج الأولية بهذا المركب قريبا والدخول بعدها في مرحلة الإنتاج والتسويق الفعلي قبل نهاية السنة الجارية”.
ودعا السيد عون إلى ضرورة “تجند الجميع” من أجل استكمال إنجاز و تسويق منتجات هذا المركب الحيوي الذي يدخل، رفقة مشروع مصنع إنتاج الزيوت النباتية بولاية جيجل الجاري إنجازه حاليا, ضمن “الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي” وهما مشروعان “تعول عليهما الدولة كثيرا من أجل ضمان الاستقلالية في توفير هذه المواد للمواطن” .
وأوضح الوزير أن هذا المشروع “حيوي وواعد” من حيث الحجم الإنتاجي للمؤسسة و”التكنولوجيا وحداثتها” المدرجة ضمنه لصناعة وتكرير السكر.
وتقدر الطاقة الإنتاجية المتوقعة لهذا المركب المنجز على مساحة 14 هكتار قابلة للتوسعة مستقبلا, حسب التوضيحات التي قدمت للوزير, ب 2000 طن يوميا من مختلف أنواع السكر كما أنه سيوفر 1200 منصب شغل.
ولدى وقوفه على مدى تقدم أشغال تزويد الحظيرة الصناعية بالأربعطاش بمختلف الشبكات, لفت إلى أن “العمل جار من أجل تزويد هذه المنطقة بمؤسسة متخصصة تقوم بالتسيير العصري للمكان, كما ألح على “ضرورة تأمين و تسييج” هذه المنطقة الحيوية بالكامل لحمايتها, داعيا القائمين عليها إلى”تدارك بعض التأخر المسجل في عملية تهيئتها”.
ولدى معاينته للمعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية بمدينة بومرداس, اعتبر الوزير أن هذا الأخير يعد “سندا حقيقيا للقطاع في مجال التكوين”, داعيا إلى ضرورة “التحول نحو نمط التسيير وفق عقود النجاعة” لأن ذلك هو “الحل الوحيد لتحقيق التأقلم مع المستجدات و التقدم في المجال”, حسبه.
وفي هذا الصدد, أكد السيد عون أن سنة 2024 ستكون “آخر سنة لإتمام عمليات التقييم” لجميع البرامج والإطارات والمسيرين لمختلف المعاهد و الهيئات و المؤسسات التابعة لقطاعه الوزاري.
وتضمنت الزيارة أيضا, الإستماع لعرض حول قطاع الصناعة بالولاية وتفقد المعهد الوطني للإنتاجية و التنمية الصناعية الذي يعد أحد أقدم المؤسسات التكوينية في المجال الصناعي عبر الوطن.
وببلدية الأربعطاش, عاين الوزير الحظيرة الصناعية الوطنية وتوقف عند مشروع انجاز مصنع لتكرير السكر و آخر لإنجاز وحدة للبحث و تطوير الصناعة الصيدلانية والشبه الصيدلانية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى