إقتصاد

وزير الصناعة يبحث آفاق التعاون مع كاتبة الدولة البرلمانية لدى وزير الاقتصاد الألماني

استقبل وزير الصناعة, أحمد زغدار، اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة, كاتبة الدولة البرلمانية والوزيرة المنتدبة بوزارة الاقتصاد وحماية المناخ الألمانية, فرانزيسكا برانتنر, التي تقوم بزيارة عمل إلى الجزائر, لبحث آفاق التعاون الصناعي, حسبما افاد به بيان للوزارة.

و تمحور هذا اللقاء، الذي حضرته سفيرة ألمانيا بالجزائر, إليزابيت وولبرز، و وفد من وزارة الاقتصاد الألمانية وإطارات من وزارة الصناعة, حول “واقع العلاقات الاقتصادية والصناعية وآفاق وسبل تطويرها وتعزيزها لترقى لمستوى العلاقات السياسية والتاريخية بين البلدين”, يضيف البيان.

وحدد الجانبان، اللذان أكدا إرادة بلديهما لتعزيز التعاون المشترك، مختلف المجالات التي يمكن أن تشكل فرصا للشراكة بين الجزائر وألمانيا، لاسيما تلك المتعلقة بالصناعات الميكانيكية خاصة فيما تعلق بصناعة المركبات و الصناعات  التحويلية و الغذائية و الصيدلانية و الكيميائية.

و تطرق السيد زغدار إلى الإمكانيات والمؤهلات الطبيعية والبشرية التي تتمتع بها الجزائر والتي تجعل منها أحد أهم وجهات الاستثمار, مبرزا الضمانات والتحفيزات والمزايا الجديدة التي يمنحها قانون الاستثمار للمستثمرين, داعيا المؤسسات الألمانية إلى استغلالها وتجسيد مشاريعهم في الجزائر.

من جانبها, جددت كاتبة الدولة الألمانية تأكيدها على اهتمام بلادها بترقية وتطوير تعاونها مع الجزائر, معربة عن أملها في توسيع الديناميكية والحركية الاقتصادية التي تشهدها العلاقات الثنائية, وفقا للبيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى