آخر الأخبارإقتصاد

وزير الصناعة يبحث مع سفيرة ألمانيا بالجزائر قضايا اقتصادية ذات الاهتمام المشترك

استقبل وزير الصناعة،فرحات آيت علي براهم، اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة، سعادة سفيرة ألمانيا بالجزائر، السيدة اليزابيث وولبرز.

وتحادث الطرفان، خلال اللقاء، حول الطرفان مجمل القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الجوانب التنظيمية المؤطرة للاستثمار الأجنبي في الجزائر.

وفي هذا الإطار،، شرح الوزير للسفيرة الألمانية مختلف الإجراءات، التعديلات والتصحيحات المتخذة والمحاور الرئيسية للقانون المستقبلي المسير للاستثمار الأجنبي في الجزائر.

وأوضح السيد آيت علي براهم بأن الجزائر تطمح، من خلال الترسانة القانونية والتنظيمية الجديدة، إعادة بعث الآلة الصناعية الوطنية على أسس متينة وشركاء مؤهلين.

كما رحب بكل أشكال الشراكة مع ألمانيا، الحليف التاريخي للجزائر في المجال الصناعي خلال سنوات 1970، داعيا- في هذا الإطار- إلى إقامة شراكات رابح-رابح دائمة.

ومن جانبها، أبدت السفيرة الألمانية اهتمام المؤسسات الألمانية بالاستثمار أكثر في الجزائر بعد الإصلاحات الأخيرة المتخذة فيما يتعلق بالاستثمار لاسيما رفع قاعدة 51/49 المسيرة للاستثمار الأجنبي.

كما أعربت عن إرادتها للعمل على تحسين العلاقات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك للبلدين.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى