آخر الأخبارإقتصاد

وزير الطاقة: معدل إلتزام دول أوبك+ بحصص الخفض بلغ 96 بالمائة في جويلية

بلغ معدل مستويات التزام أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وشركائهم في اتفاق الخفض الإنتاجي، نسبة 96 بالمائة في شهر جويلية الماضي، حسبما أفاد به اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، وزير الطاقة، عبد المجيد عطار.

وأوضح السيد عطار، في تصريحات صحفية على هامش الندوة الوطنية حول مخطط الإنعاش الاقتصادي، أن نتائج متابعة الإنتاج التي ستعرض يوم غد الأربعاء خلال أشغال الاجتماع الشهري للجنة المتابعة المشتركة لمجموعة “أوبك+”، تشير إلى أن كل الدول احترمت عموما حصصها.

وسمح ذلك بمواصلة إسعار النفط لانتعاشها حيث يبلغ حاليا حوالي 45 دولارا للبرميل، يضيف الوزير مؤكدا أنه في حال استمرار هذا المعدل إلى آخر السنة الجارية فإن المعدل السنوي للأسعار سيكون بحدود 40 دولارا للبرميل.

وعلى هذا الأساس، فإن مداخيل النفط المتوقعة بالنسبة للجزائر ستتجاوز 24 مليار دولار في السنة الجارية، حسب السيد عطار.

وبالنسبة لعام 2021، فإنه يتوقع –وفقا للوزير- أن يدفع انتعاش الاستهلاك الطاقوي بالموازاة مع التعافي التدريجي للاقتصاد بأسعار النفط إلى الارتفاع أكثر “ولكن ليس لأكثر من 50 إلى 55 دولار للبرميل”.

وصرح بالقول: “من الممكن أن ينخفض السعر، ولكن ذلك غير مرجح. كل المؤشرات تدل حاليا على عودة النشاط الاقتصادي وتعافيه وهو ما سيتواصل إلى غاية 2024 أين يتوقع بلوغ سعر البرميل 69 دولارا للبرميل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق