إقتصاد

وزير الطاقة ورئيس ندوة “أوبيب” لا يستبعد إمكانية تأجيل رفع إنتاج البترول المبرمج في بداية سنة 2021

أكد وزير الطاقة ورئيس ندوة أوبيب، عبد المجيد عطار اليوم الثلاثاء بالعاصمة أن منظمة الأوبيب تتابع عن كثب تطورات أسواق النفط، وذلك لاتخاذ الإجراءات الملائمة رفقة الدول المشاركة في اتفاقية التعاون، غير مستبعد إمكانية تأجيل رفع الإنتاج المبرمج في بداية سنة 2021، حسبما جاء في بيان للوزارة.

وفي تصريح للصحافة حول وضعية سوق النفط وآفاقها لسنة 2021، أبرز وزير الطاقة  عبد المجيد عطار، الرئيس الحالي لندوة منظمة الأوبيب هذا الثلاثاء بأن “منظمة الأوبيب تتابع عن كثب تطورات أسواق النفط وتوازناتها لاسيما بخصوص الطلب والتموين، وذلك لأجل اتخاذ الإجراءات الملائمة في الوقت المناسب رفقة الدول المشاركة في اتفاقية التعاون”.

وحسب الوزير، يضيف البيان، فإن “في ظل الظرف الراهن المتمثل في تباطؤ نمو الطلب على البترول، فإنه يصعب على الأسواق البترولية امتصاص الزيادة في الإنتاج المنتظرة بداية سنة 2021”.

لذا، فإن إمكانية الذهاب نحو تمديد المستوى الحالي للإنتاج النفطي المعدل إراديا إلى السداسي الأول من سنة 2021، وذلك خلال الاجتماع القادم لندوة منظمة الأوبيب.

وأضاف ذات المصدر أنه “في خضم الانتشار الكبير لوباء كورونا (كوفيد-19) والذي يؤثر على الاقتصاد العالمي لاسيما الأوروبي منه، فإن الأسواق البترولية الدولية تعرف اضطرابات مع تزايد المخاوف
“.
واعتبر رئيس ندوة الأوبيب أن “إجراءات الحجر المتخذة والتي من شأنها الحد من انتشار هذا الوباء، رغم أنها ضرورية وحيوية، إلا أنها ستعرقل الإقلاع الاقتصادي المنتظر في الأشهر القادمة، وهو الأمر الذي يقلل من التوقعات وآفاق نمو الطلب العالمي”.

واختتم الوزير قوله إن مثل هذا الوضع “يجعل التفكير في تمديد العمل بنفس مستويات الانتاج الحالية في 2021 ضروريا للحفاظ على استقرار سوق النفط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى