أخبار الوطن

عرقاب يثمّن تجند عمال قطاع الطاقة رغم الظرف الصحي الصعب

ثمن وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، مجهودات عمال القطاع وتجندهم رغم الظروف الصحية التي تمر بها البلاد جراء انتشار وباء “كوفيد-19″، من أجل ضمان استغلال دائم للثروات النفطية والغازية والمنجمية.

وأكّد عرقاب، في رسالة وجهها إلى عمال قطاع الطاقة والمناجم بمناسبة عيد العمال المصادف ليوم أول ماي، أن ” هذه المناسبة تعتبر فرصة لنا لتقدير المجهودات الجبارة التي تبذلونها يوميًا للقيام بواجبكم، كما تجعلنا نثمن عاليًا الشجاعة والوطنية وروح المسؤولية التي تتمتعون بها وكذا الحماس والتجنيد الدائمين والتضامن الموجود بينكم، والذي مكنكم من المساهمة الفعالة في بناء وتشييد هذا الوطن الغالي”.

وبالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد على غرار العالم جراء جائحة كورونا، إلّا أنكم تمكنتم من الصمود والعمل للمضي قدمًا لتوفير الثروات البترولية، الغازية والمنجمية من أجل توظيفها خدمتًا للمواطن وتنمية الوطن، يضيف الوزير.

وشدّد عرقاب على أنّ “معركة التنمية وتحسين الأداء الدائم لتلبية تطلعات أمتنا ورفع التحديات التي تنتظر القطاع  بنجاح، تتطلب من الجميع العمل بتفاني وبذل جهود متجددة باستمرار في إطار العمل الجماعي، خاصة تلك التي يتمتع بها جيل الشباب الذين انضموا إلى أنشطة القطاع”.

ويعتبر قطاع الطاقة -حسب الوزير- “قطاعًا حيويًا ومحركًا للتنمية الوطنية”، ما يستوجب مواصلة العمل ليبقى “قويا وفعالا ومفيدًا للاقتصاد والشعب”، وأن “يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفي تحسين الظروف المعيشة للمواطنين، وخلق فرص عمل جديدة وتحسين الخدمة العمومية”.

وبعد أن ترحم على أرواح عمال القطاع الذين غادروه بسبب الظروف الصحية الصعبة وهم يؤدون واجبهم، أعرب الوزير عن قناعته بأنّ ” عمال قطاع الطاقة والمناجم سيواصلون التحدي أكثر من أي وقت مضى، للقيام بما يمليه عليهم واجبهم وضميرهم للنهوض بالاقتصاد الوطني خدمة للمصلحة العليا للأمة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى