أخبار الوطن

وزير العدل يكشف عن مشروع قانون لردع ظاهرة غياب الأمن بالأحياء السكنية

كشف وزير العدل حافظ الأختام، بلقسام زغماتي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن مشروع القانون الخاص بردع “الظواهر الغريبة” التي تؤدي الى “الترويع وخلق جو من انعدام الأمن في الأحياء” يوجد في مرحلة “الصياغة النهائية “.

وقال الوزير زغماتي في كلمة ألقاها بمناسبة تنصيب السيد بوشريط مختار، رئيسا لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، “نلاحظ بمجتمعنا ظاهرة غريبة كل الغرابة وهي ظاهرة العصابات أو المجموعات المتحاربة فيما بينها باستعمال كافة أنواع الأسلحة البيضاء بما فيها السيوف” مذكرا أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ” أمر بإعداد مشروع قانون لردع” هذه الظواهر وهو “حاليا في مرحلة الصياغة النهائية “.

وأضاف السيد زغماتي ان هذا السلوك له “أثر في الترويع وخلق جو من إنعدام الأمن بالأحياء ليلا ونهارا، مبرزا أن القضاء ” معني عناية شديدة بحماية السلم والأمن بتوظيف كافة الأليات القانونية والتعامل مع هذه الظواهر بصرامة لخطورتها”.
وبعد أن نبه الوزير من ظاهرة اخرى ” تهدد السلم والأمن في المجتمع ” وهي -كما قال- “إستعمال مواقع التواصل الإجتماعي للمساس بكرامة الأشخاص وحرمة حياتهم الخاصة ” أشار الى ان هذه التصرفات “امتدت حد الإعتداء على مؤسسات الدولة بشكل لم يسبق له مثيل”.

وأضاف السيد زغماتي أن مرتكبي هذه الأفعال “استغلوا الإحساس باللاعقاب الذي يضمنه الأنترنات” مع إمكانية ” التستر وراء ألقاب مستعارة والتهجم من خارج الحدود” .

وشدد في هذا الإطار على ضرورة “التزام” رجال القضاء بـ “اليقظة لوضع حد لذوي النوايا السيئة الذي يتربصون بالبلاد من كل جانب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى