أخبار الوطن

وزير الفلاحة:كسبنا رهان مكافحة مرض الحمى القلاعية وسيعاد فتح أسواق الماشية قريبا

أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية، يوسف شرفة،اليوم الخميس بسطيف، بأن “مصالح دائرته الوزارية كسبت رهان مكافحة مرض الحمى القلاعية الذي ظهر مؤخرا بتلقيح أكثر من 70 بالمائة من الثروة الحيوانية المعنية بهذه العملية في ظرف وجيز”.

و أوضح الوزير في تصريح للصحافة على مستوى مستثمرة فلاحية خاصة مختصة في تربية الأبقار الحلوب ببلدية التلة في ختام زيارة عمل و تفقد قادته إلى ولاية سطيف أن “عملية التلقيح مستمرة في إطار حماية الثروة الحيوانية” كاشفا بأنه
“سيتم قريبا فتح أسواق الماشية من جديد و ذلك بفضل جهود التقنيين و البياطرة و كذا المربين الذين قدموا كل التسهيلات و تجندوا بقوة لإنجاح هذه العملية”.

و في سياق آخر، أكد الوزير بأن “العمل جار قصد الرفع من قدرات تخزين مختلف أنواع الحبوب من 4 ملايين طن حاليا إلى 9 ملايين طن من خلال بناء منشآت للتخزين في السنوات المقبلة” مفيدا بأنه “قد تم تخصيص مبالغ مالية معتبرة من
أجل ذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي يولي أهمية كبيرة لقطاع الفلاحة”.

و في ذات الصدد، أفاد السيد شرفة بأن “شعبة البقول الجافة تحظى ببرنامج جد هام يتمثل في تسطير هدف زرع 150 ألف هكتار خلال الموسم الفلاحي الجاري 2023ـ 2024 و سيستفيد الناشطون فيها من نفس المرافقة و التسهيلات التي استفاد
منها مزارعو القمح بنوعيه الصلب و اللين و الشعير و ذلك للمحافظة على الإنتاج و تقليص فاتورة الاستيراد”.

و استمع الوزير خلال زيارته لولاية سطيف التي تفقد خلالها عديد المنشآت التابعة لقطاعه على غرار شركة تطوير الفلاحة “ساقروداف” التابعة لمجمع تثمين المنتجات الفلاحية “جيفابرو” والمختصة في إنتاج مختلف أنواع بذور البطاطس و المشتلة الإدارية بعين آزال المختصة في إنتاج فسائل الشجيرات و كذا وحدة لتحويل و حفظ الفواكه و الخضر ببلدية العلمة إلى انشغالات الفلاحين الناشطين في مختلف الشعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى