إقتصاد

وزير الفلاحة: الجزائر لديها مخزون كاف من الحبوب إلى غاية نهاية السنة الحالية

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني مساء أمس الأحد بسوق أهراس بأن الجزائر “لديها مخزون كاف من الحبوب إلى غاية نهاية السنة الحالية ولن تتأثر بالمتغيرات الحاصلة على المستوى العالمي” .

وقال الوزير للصحافة من مزرعة “دوار الشيخ التيجاني” المتخصصة في تربية الأبقار وإنتاج الحليب ببلدية سدراتة ضمن اليوم الأول من زيارة عمل و تفقد تدوم يومين إلى هذه الولاية، بأن “الجزائر اتخذت كافة احتياطاتها لضمان تغطية السوق الوطنية وتلبية كافة احتياجات المواطنين من الحبوب”، مؤكدا :” وجود ضغوطات كبيرة في السوق العالمية على هذه المادة”.

وأضاف الوزير في ذات السياق بأن الجزائر تتوفر على “مخزون أمني” من الحبوب يمكنها من تلبية احتياجات المواطنين بصفة عادية، لافتا إلى أن حملة الحصاد والدرس عادة ما تنطلق في البلاد في الفترة ما بين يونيو ويوليو ما يعطي –حسبه- الأريحية أكثر لضمان التموين العادي بالحبوب رغم الأزمة العالمية الحالية .

وذكر السيد هني بأن شعبة الحبوب “تمثل أولوية بالنسبة للحكومة وأن قطاعه يبذل مجهودات كبيرة لرفع القدرات الإنتاجية من الحبوب وطنيا من خلال التركيز على الرش المحوري والتكميلي والرش المتواصل عبر الولايات الصحراوية”، مشيرا إلى أن أهداف القطاع الأساسية ترتكز على تنمية الفلاحة بالولايات الصحراوية التي تمتلك –كما قال- قدرات كبيرة خاصة في المنتجات الفلاحية الإستراتيحة.

وحسب الوزير، فإن ولاية سوق أهراس التي تمتلك ما يقارب 150 ألف هكتار من المساحات الفلاحية الصالحة للزراعة تعتبر من المناطق ذات المؤهلات الكبيرة في القطاع، خاصة في شعبتي الحبوب وتربية الأبقار وإنتاج الحليب، داعيا المسؤولين المحليين إلى توسيع المساحات الفلاحية المسقية من خلال حفر الآبار وإنشاء الهياكل المائية بمختلف أنواعها.

وأثناء معاينته لهياكل مزرعة “دوار الشيخ التيجاني”التي تحتل مساحة إجمالية بـ520 هكتارا من بينها 40 هكتارا مسقية وتتوفر على 128 رأسا من البقر من بينها 60 بقرة حلوب، أعتبر وزير الفلاحة أن ولاية سوق أهراس التي يفوق إنتاجها السنوي من الحليب 90 مليون لتر “مثالا حيا وميدانيا للتطور الذي تشهده شعبة الحليب”.

كما أن صاحب هذه المزرعة يعتبر “نموذجا يقتدى به” بعدما تمكن في الفترة ما بين 2019 إلى اليوم من تطوير مزرعته و رفع عدد الأبقار الحلوب بشكل لافت، خاصة وأنه يعتمد على تقنيات حديثة، حسب ما ذكره الوزير.

وكان السيد هني قد استهل اليوم الأول من زيارته إلى هذه الولاية بتدشين المقر الجديد لمحافظة للغابات، حيث أشرف على تسليم رمزي لـ 4 رخص لحفر آبار من أصل 148 ملفا تم دراسته وقبوله لهذا الغرض على مستوى الشباك الوحيد.

كما أشرف الوزير بعين المكان على إمضاء اتفاقتي تعاون وشراكة بين محافظة الغابات وكل من الغرفة الفلاحية المحلية وتعاونية تربية النحل قبل أن يتنقل إلى بلدية لحنانشة، حيث تفقد مزرعة لتربية الدواجن بمشتة “البكوشة.”

وسيواصل وزير الفلاحة و التنمية الريفية زيارة العمل إلى سوق أهراس يوم غد الإثنين بتفقد عدة هياكل ومرافق تابعة لقطاعه بكل من بلدية وادي لكباريت ومنطقة النشاطات للصناعات الغذائية والتحويلية بالدبيبة ومركب تحويل التوابل ومركز تجميع الحبوب بمداوروش.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى