إقتصاد

وزير الفلاحة: ضرورة العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية الاستراتيجية

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحفيظ هني، أمس الخميس بأدرار، أن تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية الاستراتيجية يضل من أبرز اهتمامات القطاع الفلاحي بالجزائر بهدف ضمان تغطية الطلب الداخلي من هذه المنتجات الأساسية.

وأكد الوزير خلال زيارته اليوم الخميس لولاية أدرار رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو أن قطاع الفلاحة يعكف على تجسيد برنامج هام لتطوير مختلف المنتجات الفلاحية خاصة الاستراتيجية منها على غرار زراعة الحبوب بمختلف أصنافها.

وفي هذا الصدد أوضح الوزير، أن الاستراتيجية الرامية لإنعاش قطاع الفلاحة تشمل في مرحلتها الأولى عدة محاور وهي ترقية انتاج الحبوب، البقول، الجافة، الحليب، اللحوم الحمراء والبيضاء والخضروات.

وأشار المسؤول ذاته، إلى أن المرحلة الثانية من هذه الاستراتيجية ستراعي إمكانية إعادة النظر في خارطة الطريق المتعلقة بتسيير قطاع الفلاحة تجسيدا لتعليمات السلطات العليا للبلاد في هذا الشأن من خلال تسطير برنامج يمتد على خمس سنوات يحقق الآفاق المرجوة من القطاع سيما في ظل الوضعية العالمية الراهنة.

وأضاف الوزير أن منتوج الذرة الذي يدخل كحلقة مهمة في ترقية شعبة الدواجن واللحوم البيضاء وكذا تربية الأبقار مما يحتم على المنتجين احترام الإجراءات المتعلقة بزراعة الذرة وتوجيه المنتوج نحو المؤسسات العمومية المهنية المكلفة باستقبال المنتوج وإعادة توزيعه خاصة في ظل الدعم والتحفيز الذي توفره السلطات العمومية لمرافقة هذه الشعب الانتاجية.

وخلال تفقده لمزرعة نموذجية خاصة ورائدة في إنتاج الحبوب بإقليم بلدية سبع شمال الولاية اشار الوزير إلى ولاية أدرار كقطب فلاحي واعد ينبغي أن تضاعف حجم المساحات الزراعية المسقية في انتاج الحبوب خلال المواسم القادمة مؤكدا أن 27% من الإنتاج الوطني للحبوب مصدره ولايات الجنوب.

وأضاف هني، أن الجزائر احتلت المرتبة الأولى إفريقيا في مجال الأمن الغذائي وهو رهان ينبغي تعزيزه من خلال إزالة كافة الصعوبات البيروقراطية في مجال منح العقار الفلاحي في إطار المساعي التي يقوم بها ديوان تنمية الزراعة الصناعية بالأراضي الصحراوية.

وبينت الشروح المقدمة للوفد الوزاري في مجال انتاج اللحوم أن ولاية أدرار تضم 5 مذابح خاصة بالمواشي في حالة نشاط و8 مذابح للدواجن و87 منشأة لتربية الدجاج، كما تم توجيه أزيد من 700 طن من اللحوم نحو ولايات الشمال خلال السنتين الأخيرتين.

وفي هذا السياق، ألح الوزير على ضرورة تعزيز انتاج اللحوم وتوسيع عمليات توزيع الإنتاج عبر الوطن.

وخلال هذه الزيارة تفقد الوزيران بمشتلة أدرار نشاط مختلف الهيئات التقنية التابعة لقطاع الفلاحة وتعاونية تابعة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال انتاج الشتلات، الخضروات، تربية المائيات، منتجات الفلاحين، المرأة الريفية، والماكثة بالبيت إلى جانب الوقوف بعاصمة الولاية على نشاط مذبح صناعي وملبنة تابعين للخواص.

ويواصل الوفد الوزاري زيارته للولاية من خلال التوجه غدا الجمعة إلى المحيطات الفلاحية بإقليم دائرة زاوية كنته جنوب أدرار لإعطاء إشارة انطلاق عملية ربط مستثمرات فلاحية بالكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى