إقتصاد

وزير الفلاحة: نحو تعزيز صادرات زيت الزيتون الجزائري نحو الخارج

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، اليوم الخميس بالجزائر، على ضرورة تعزيز صادرات المنتجات الفلاحية وعلى رأسها زيت الزيتون، حيث ناهز إنتاج الزيتون 10 مليون قنطار لموسم 2019-2020 مقابل8.6مليون قنطار في الموسم السابق.

وقال الوزير خلال مراسم تسليم أوسمة للفائزين في الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية ” جعفر علوم” لأفضل زيت زيتون بكر ممتاز لموسم 2019 2020 ، أن القطاع يعطي أهمية لتوسيع زراعة الزيتون والعمل على تحقيق جودة هذا المنتوج .

كما يسعى القطاع لتعزيز الاجراءات القانونية الكفيلة بوضع توسيم وفق البيانات الجغرافية للمنتوج، والذي تحقق كمرحلة أولى مع زيت زيتون  بمعسكر ما يسمح لمطابقته مع المعايير الدولية وتعزيز تواجده في الاسواق الأجنبية.

وأوضح الوزير قائلا :” أعطينا الأهمية لتوسيع زراعة الزيتون والعمل على تحقيق جودة المنتوج وجعله مطابقا للمقاييس الدولية ، ونثمن في هذا الجانب مجهودات الفاعلين خاصة المنتجين المساهمين في ترقية وتطوير الإنتاج الفلاحي خاصة في ظل الظرف الصعب المنجر عن جائحة كورونا”.

وأكد الوزير خلال حفل التتويج المنظم بالمعهد التقني لزراعة أشجار الفواكه والكروم، أن النتائج المحققة تعد تحديا رفعه الفلاحون والمربون في ظل الظرف الصحي الحساس بسبب انتشار وباء كورونا وتأثير إجراءات الحد من انتشاره.

وحسب الوزير فإن التنوع الذي تزخر به البلاد من منتوج زيت الزيتون تستحق التسويق الجيد وإخضاع العينات المختلفة للتحاليل الكيميائية اللازمة والقيام بعمل تقييمي لترقية الشعبة .

وكشف الوزير عن تخصيص مديرية على مستوى الوزارة موجهة لتعزيز لفلاحةالبيولوجية بالنظر إلى الإمكانيات الكبيرة المتوفرة في هذا المجال.

وتتضمن ورقة طريق القطاع 2024 -2030 الاعتماد على المكتسبات والامكانيات البشرية المتوفرة ، لتعزيز الإنتاج والتوجه نحو التصدير .

كما أكد الوزير على وجود نظرة للاستثمار في العديد من الشعب الاستراتيجية الأخرى على غرار الحليب والحبوب .

 

تتويج 12 فائزا في المسابقة الوطنية “جعفر علوم” لزيت زيتون بكرممتاز

 

وأشرف الوزير على تسليم اوسمه للفائزين في الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية “جعفر علوم” لأفضل زيت زيتون بكر ممتاز لموسم 2019 2020 المقدر عددهم ب 12متسابق فائز تشجيعا لهم على الاستمرار في تنظيم هذه المسابقات التي تساهم في تحسين نوعيه زيت الزيتون في الجزائر.

وتهدف هذه المسابقة التي ينظمها كل من المجلس الوطني المهني المشترك لشعبة زيت الزيتون والمعهد التقني للأشجار المثمرة والكروم الى ترقيه الانتاج الوطني لزيت الزيتون وتشجيع استهلاكه .

ولدى إشرافه على افتتاح مخبر تحاليل منتوجات الزيتون جعفر علوم المعتمد منطرف المجلس الدولي للزيتون، استمع الوزير إلى الشروحات المقدمة من طرف رئيس دائرة التجارب بالمعهد ورئيسة لجنة الخبراء حول كيفيات إجراء التحليل الكيميائي و التحليل الحسي (الذوق) وفق مقاييس تقنية دولية تحدد نوعية زيت الزيتون الفاكهي وغير الفاكهي وانواعه وخصائص أذواق النوع الواحد منه.

ويتم تحميل المعطيات المتعلقة بخصائص المنتوج في قاعدة بيانات خاصة وادراجها ضمن تطبيق خاص يصنف تلقائيا نوعية زيت الزيتون.

ويضم المعهد التقني لزراعة أشجار الفواكه والكروم خبراء في التذوق ينشطون وفقا للمعايير الدولية سواء من الناحية التقنية أو من حيث التمرين الفيزيولوجي.

وأكد حمداني على ضرورة التزام هذا المخبر بمرافقة الجودة وتحسيس المنتجين بأهمية احترام المسار التقني للانتاج ، سيما وأن كل المؤهلات متوفرة داخل الوطن لتصدر السوق الدولية والمحلية.

وحسب معطيات المعهد التقني فان حوالي 70 بالمئة من زيت الزيتون المنتجة في الجزائر هي عباره عن زيت زيتون بكر ممتازة مع وجود افاق لتحسين النوعية اكثر.

ومن العوامل المشجعة لإنتاج زيت زيتون ذو نوعية تكوين مختصين في التذوق منهم10رؤساء للجان التحكيم وخبراء في تذوق يساهمون في تأطير المسابقات سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

وتجدر الاشارة الى أن اللجنة الوطنية للتذوق حصلت على اعتماد من طرف المجلس الدولي لزيت الزيتون سنة 2019.

وتقدر المساحة المغروسة حاليا بأكثر من 437 الف هكتار مقارنة ب 168 ألف هكتارسنة 2000، أي بنسبة ارتفاع تقدر ب 160 بالمائة، في حين وصل إنتاج الزيتون إلى10ملايين قنطار موسم 2019 /2020 مقابل 6ر8 مليون قنطار في الموسم السابق بزيادة نسبتها 65 بالمائة لإنتاج الزيتون والباقي عبارة عن زيت المائدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق