أخبار الوطن

وزير الفلاحة يشدد على ضرورة الرفع من درجة يقظة مصالح الغابات لمحاربة الحرائق

شدد وزير الفلاحة والتنمية الريفية محمد عبد الحفيظ هني، أمس الأحد بالجزائر العاصمة، على ضرورة الرفع من درجة اليقظة في مجال محاربة حرائق الغابات والسرعة في إصدار الانذار المبكر فور إندلاعها.

وأوضح السيد هني خلال زيارة تفقدية للغرفة العملياتية للوقاية ومكافحة حرائق الغابات التابعة للمديرية العامة للغابات، أن المكافحة الفعالة لحرائق الغابات تقوم على ثلاث عناصر أساسي، وهي الانذار المبكر بفضل اليقظة باستخدام الوسائل التقنية، والتدخل السريع، والانسجام بين مختلف المتدخلين في عملية إخماد الحرائق.

وأشار الوزير إلى أن الدولة وافقت على تمويل يفوق 6 مليارات دج موجهة للمديرية العامة للغابات خلال السنة الجارية قصد تمكينها من الحصول على وسائل إضافية خاصة التقنية منها لمحاربة حرائق الغابات.

وذكر بأن اللجنة الوطنية لحماية الغابات التي تنصب عادة بداية شهر يونيو، تم تقديم تاريخ تنصيبها هذا العام إلى 10 مايو الجاري بسبب ارتفاع درجات الحرارة، مضيفا أن الحكومة اتخذت كافة الاجراءات اللازمة للوقاية من حرائق الغابات خلال هذا الموسم.

من جهة أخرى، دعا الوزير المواطنين الى الابتعاد عن التصرفات التي من شأنها أن تتسبب في اندلاع الحرائق، خاصة خلال أيام عيد الاضحى القادم، حيث تقبل العديد من العائلات على شواء اللحم في الغابات مما قد يؤدي إلى انطلاق حرائق تتسبب في كوارث كبيرة كالتي عاشتها بعض ولايات البلاد في الصائفة الماضية وخلفت 84 قتيلا وإتلاف أكثر من 100 ألف هكتار.

ومن جانبه, أكد المدير العام للغابات جمال طواهرية, في تصريح ل/واج على هامش هذه الزيارة التفقدية, أن التدخل الأولي لإخماد الحرائق “مهم جدا”, مشيرا إلى أن المديرية العامة للغابات وضعت مراكز مراقبة الحرائق في مختلف الفضاءات الغابية التي ستعمل على إعطاء الانذار المبكر من أجل التدخل الأولي بالتعاون مع أعوان الحماية المدنية.

كما تشمل استراتيجية محاربة حرائق الغابات لهذه السنة شق وقائي متعلق بتنقية الغابات وبناء صهاريج مائية, وشق تحسيسي تكويني اتجاه المواطنين والجمعيات ولجان القرى بالإضافة إلى الرفع من القدرات المادية لمختلف المديريات المحلية والمديرية المركزية.

وتشمل الغرفة العملياتية للوقاية ومكافحة حرائق الغابات التابعة للمديرية العامة للغابات على قاعة مجهزة بوسائل تقنية تسمح بمتابعة وضعية الحرائق عبر كامل التراب الوطني عن طريق الاقمار الصناعية, بالإضافة إلى قاعة راديو تربط المديرية المركزية بمختلف المديريات والمحافظات المحلية لاستقبال المعلومات بشكل آني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى