إقتصاد

وزير الفلاحة يشدد على ضرورة تحقيق الأمن الغذائي بالإعتماد على الإنتاج المحلي والتقليص من الاستيراد

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني، أن اليوم العالمي للتغذية الذي نحتفل به اليوم، يعتبر فرصة هامة للتحسيس والتوعية من أجل العمل حتى يصبح مفهوم الأمن الغذائي والحق في الغذاء واقعا ملموسا، وذلك لن يتأتى إلا بالاعتماد على الانتاج المحلي والتقليص من الاستيراد قدر الإمكان بما يضمن استقلاليتها ومناعتها.

وذكر وزير الفلاحة والتنمية الريفية في كلمة ألقاها اليوم بمناسبة إحيام اليوم العالمي للتغذية اليوم السبت بالجزائر العاصمة، بالأهمية البالغة التي توليها الدولة لقطاع التنمية الفلاحية و الريفية، “بحكم الدور الاستراتيجي الذي يلعبه و مساهمته الفعالة في كسب رهان تحقيق الأمن الغذائي للبلاد”،مضيفا  أن القطاع يسعى حاليا الى تعزيز أكبر لقدرات البلاد من أجل رفع الرهانات المتعلقة  بعدم استقرار الأسواق المالية الدولية والمنتجات الغذائية، والتي تزيد من حدتها التغيرات المناخية والصحية.

وفي هذا الصدد أشار الوزير عبد الحميد حمداني ، الى أن ورقة  طريق قطاع الفلاحة والتنمية الريفية التي تم المصادقة عليها من طرف مجلس الوزراء في جويلية الماضي، “ترمي إلى توفير آليات العمل التنموي في مجال الفلاحة  و الريف من اجل تعزيز أمننا الغذائي، مع مراعاة  أهداف التنمية المستدامة المدونة في أجندة عام 2030”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى