إقتصاد

وزير الفلاحة يُعلن عن اجراءات عاجلة لدعم تربية الدواجن لتجاوز الأزمة الحالية

 ترأس وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني اليوم الأحد بالجزائر اجتماعا خصص لدراسة وضعية شعبة الدواجن حيث أعلن خلاله عن اجراءات عاجلة قصد السماح لهذه الشعبة بتجاوز الأزمة الحالية،حسبما أشار إليه بيان للوزارة.

و خلال هذا الاجتماع الذي خصص لدراسة وضعية شعبة الدواجن بعد تداعيات الأزمة الصحية وإرتفاع أسعار الأعلاف، أكد وزير الفلاحة أن اجراءات عاجلة ستتخذ قصد السماح لهذا الفرع بتجاوز الأزمة الحالية لاسيما من خلال إعادة بعث نظام ضبط إنتاج اللحوم البيضاء (السيربلاك) لامتصاص فائض الإنتاج وتجنب خسائر إضافية للمربين، حسب البيان.

و خلال هذا الإجتماع الذي حضره أعضاء المجلس الوطني المهني المشترك لشعبة الدواجن، مسئولي المجمعات الاقتصادية والمعاهد التقنية المعنية وكذا إطارات من الوزارة،طلب وزير الفلاحة إعداد دراسة حول إمكانية إلغاء الضريبة على القيمة
المضافة على مخلفات حبوب الصوجا التي شهدت أسعارها ارتفاعا غير مسبوق في السوق العالمية.

كما أعطى الوزير تعليمات لمتابعة تنفيذ اتفاقية الإطار المبرمة مؤخرا بين الوزارة و بنك الفلاحة و التنمية الريفية (بدر) خاصة فيما يتعلق بإعادة جدولة ديون المنتجين والمربين وكذا منح القروض الموسمية وقرض الاستثمار لجميع الشعب الفلاحية بدون استثناء من بينها شعبة تربية الدواجن.

ولتنفيذ هذه التعليمات ومتابعة تطور وضعية الشعبة، عين الوزير حمداني فوج عمل متكون من ممثلي الإدارة المركزية وأعضاء المجلس المهني المشترك للشعبة.

من جهة أخرى، أكد وزير الفلاحة على “أهمية هذا الفرع الاستراتيجي سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي والدور الذي لعبه المربون من أجل تموين السوق الوطنية خلال الأزمة الصحية”.

وأكد الوزير حمداني على “استعداد السلطات العمومية لمرافقة هذه الشعبة والعمل بالتنسيق مع كل الفاعلين لضمان استمرار هذا النشاط الحيوي الذي يلعب دور هام في الاقتصاد الوطني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى