أخبار الوطن

وزير المجاهدين: ضرورة الاعتناء برياض الشهداء والمعالم التاريخية للثورة التحريرية

أكد وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة، أمس الاثنين، بخنشلة على أهمية الاعتناء برياض الشهداء والمعالم التاريخية للثورة التحريرية لما لها من رمزية تاريخية.

وأبرز الوزير في تصريح له ببلدية انسيغة خلال إشرافه على برنامج الاحتفالات المخلدة ليوم الذاكرة وعقب إعطائه إشارة انطلاق مشاريع إعادة الاعتبار لـ5 معالم تذكارية و13 مقبرة للشهداء وذلك في إطار زيارة عمل شرع فيها مساء أمس الإثنين إلى هذه الولاية أن الاعتناء والمحافظة على مقابر الشهداء والمعالم التذكارية لثورة التحرير”واجب وطني لأنها تعتبر شواهد حية على ذاكرة الجزائريين”.

ولدى استماعه للشروحات التقنية لهذه العملية الممول في إطار البرنامج القطاعي وكذا من ميزانية الولاية و الهادفة للحفاظ على الذاكرة التاريخية والتي خصص لإنجازها غلاف مالي بقيمة 34 مليون دج، قال السيد ربيقة بأن ولاية خنشلة تعتبر نموذجية في الاهتمام بمقابر الشهداء والمعالم التذكارية وهي التي تضم 23 مقبرة شهداء، حيث تم في إطار البرنامج القطاعي 2015-2019 إعادة تأهيل 10 مقابر شهداء بها.

وذكر الوزير بأن ولاية خنشلة قد استفادت مؤخرا في إطار البرنامج التكميلي للتنمية من عملية لإعادة تأهيل مقر الولاية الأولى التاريخية بغابات بلدية لمصارة على أن يشرع “عما قريب” في إنجاز هذا المشروع عقب إنهاء كافة الإجراءات الإدارية والمالية اللازمة.

واستغل السيد ربيقة المناسبة ليوجه دعوة إلى المسؤولين بباقي ولايات الوطن والمنتخبين عبر البلديات إلى تخصيص أغلفة مالية للمساهمة في إعادة تأهيل مقابر الشهداء والمعالم التذكارية.

وقال الوزير في ذات السياق:”نحن بحاجة إلى عملية وطنية وتخصيص برنامج لإعادة تأهيل مقابر الشهداء والمعالم التذكارية للثورة التحريرية للحفاظ على تراثنا وذاكرتنا”.

كما استحضر السيد ربيقة خلال كلمة ألقاها في افتتاح ندوة تاريخية بثانوية الصديق قنطري ببلدية بابار بعنوان ” عمار الرافال في الذاكرة” مآثر وبطولات الشهيد الرمز عمار نصراوي الذي أعطى على حد قوله أمثلة حية عن الشجاعة ونكران الذات إبان حرب التحرير الوطنية التي واجه فيها العدو الفرنسي بكل بسالة، مشيرا إلى أن جبال الأوراس ستبقى تذكره وتذكر بسالته وتضحياته في سبيل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة.

وذكر الوزير بأنه و في إطار إحياء الذاكرة الوطنية والاعتراف بتضحيات من صنعوا تاريخ الجزائر تم مؤخرا برمجة زيارات إلى رجال من رجالات الثورة ورموزها بداية بيوسف الخطيب سي حسان قائد الولاية الرابعة التاريخية والطاهر زبيري قائد الولاية الأولى التاريخية وهو على فراش المرض، حيث اطمأن الوزير على الحالة الصحية لهذين المجاهدين.

بعدها، حضر السيد ربيقة عرض فيلم وثائقي من 19 دقيقة يؤرخ لحياة وبطولات ومآثر الشهيد عمار نصراوي المدعو “الرافال” (1930-1959) قبل أن يشرف على تكريم ابنة الشهيد عمار نصراوي وتوفيق شربال مخرج فيلم “عمار نصراوي، أسد جبال النمامشة”.

وسيواصل وزير المجاهدين وذوي الحقوق زيارة العمل إلى ولاية خنشلة يوم غد الثلاثاء، حيث سيشرف بقاعة المحاضرات بالمتحف الجهوي للمجاهد على انطلاق فعاليات ندوة تقييمية جهوية لإطارات القطاع بشرق البلاد ويحضر عرض فيلم وثائقي يؤرخ لحياة وبطولات الشهيد عباس لغرور ابن ولاية خنشلة قبل أن يزور المجاهد بن زيدان رمضان الذي يتلقى العلاج بمستشفى أحمد بن بلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى